الأحباش في الأردن

https://www.facebook.com/ShykhAlaslamAlhbshy

https://www.facebook.com/groups/ShykhAlaslamAlhbshy/


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله الموجود أزلا وأبدا بلا مكان المنزه عن الحدود والجسم والشكل مهما تصورت ببالك فالله بخلاف ذلك والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه الاتقياء

اما بعد أيها الأخوة الأفاضل الطيبين, يا تلاميذ المحدّث عبد الله الهرري الحبشي . يا أحباب رسول الله

فقد جرت العادة في مشارق الأرض ومغاربها أن المسلمون يحتلفون بميلاد سيد الخلق محمّد عليه الصلاة والسلام

وجرت في أردننا الحبيب وخصوصاً في جمعية الثقافة العربية الإسلامية ( طلاب وتلاميذ المحّدث عبد الله العبدري القرشي الأشعري الشافعي ) الإحتفال كل عام بميلاد المصطفى عليه الصلاة والسلام. وكان مما يشمل هذا الإحتفال : قراءة للقرءان الكريم, انشاد وأشعار تذكر فضل النبيّ محمد على هذه الأمة وأنه جاء عليه الصلاة السلام لدحر الشرك والمشركين, وأحيانا إطعام شيء من الطعام أو الحلوى بدون زيادة أو نقصان )

وفي هذا العام تحديداً قامت جمعيتنا في الأردن ممثلة برئيسها فضيلة الشيخ مهند الحمود عربيات حفظه الله وسدد خطاه, بتوزيع كتيبات كان عنوانها ( المولد الشريف) وكان الكتيب يحوي ايات من القرءان الكريم وأحاديث نبوية شريفة تذكر أن المولد النبويّ أمر مستحسن بالشرع بل وسنّة حسنة كما ذكر ذلك العديد من أئمة أهل السنة الأعلام لا سيماً الأشاعرة . منهم الحافظ إبن حجر العسقلاني والإمام السيوطي وغيرهم . بل وكان هذا الكتيب بمثابة رد قوي على كل من يحرم الإحتفال بمولد النبي محمد عليه الصلاة والسلام. ولله الحمد دخل هذا الكتيب مئات بل آلاف بيوت الأردنيين .



نقره على هذا الشريط لتكبير الصورة



نقره على هذا الشريط لتكبير الصورة


وكما تعلمون أعداء الدين وأعداء الجمعية في كل مكان دائما ينخرون ويستميلون عقول ضعفاء القلوب , فقاموا قبّح الله ذكرهم وعلى رأسهم
الوهابيأسامة بن عبد الرحيم بن محمود العطياني ) وكان معه محمد إبراهيم شقره ومحمد عيد عباسي ومحمد أبو رحيم .. قاموا بتأليف كتاب اسموه : نقض رسالة المولد الشريف, وهذا الكتاب حُشيّ بالإفتراءات الكبيرة على طلاب الشيخ عبد الله الهرري في مشارق الأرض ومغاربها, دون الإستناد إلى دليل يصدق مقولتهم .

وكما جرت عادة الوهابية بتكفير المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها ., فقد دسوا في هذا الكتاب عبارة مسمومة لاستمالة العوام من الناس وتنفيرهم من جمعية الإعتدال وجمعية حرّاس العقيدة في الأردن قالوا فيها :

: (
(إعداد قسم الدراسات والأبحاث الإسلامية في جمعية الثقافة العربية الإسلامية ) !
فمن يطالع هذا العنوان يظن أن الجمعية تحوي العلماء الأكابر من المسلمين ، فتعطي في نفس القارىء الهيبة والاحترام لما تجريه هذه الجمعية من الدراسة ، فكيف لو علم هذا القارىء أن أصحاب هذه الدراسة لم يفهموا التوحيد بعد ؟! وأنهم لا يفرقون بين التوحيد والشرك ؟! وأن أبا جهل أفهم للتوحيد منهم...أهـ



وقالوا في موضع ءاخر : ان الجمعية بعد صدور هذا الكتاب سوف تقوم بتغير إسمها لإسم ءاخر حتى تتهرب من الفضيحة على حد زعمهم . فنقول لكم يا لصوص الظلام . ان الجمعية ثابتة الأساس وراسخة البنيان ولن يثنيها عن الحق كلامكم. ولا تخاف في الله لومة لائم, بل وسوف ترون ما يشفِ صدور قوم مؤمنين من ردود على أباطيلكم وكذبكم واتهامكم للمسلمين في الأردن وفي شتئ بقاع الأرض بالكفر وتزكيتكم لمشرك قريش أبي جهل. الذي ان بقيتكم على اعتقاداتكم الفاسدة فسوف تلقون المصير الذي لاقاه .


فبعد هذه الجملة التي تحوي الكثير الكثير من التضليل لمشايخنا الكرام الذي لطالما كشفوا زيف الوهابية في الأردن . حسبنا الله ونعم الوكيل , والله إن ليوم القيامة سوف تجتمع الخصوم. وسنرى الكفار نفاة التوسل أتباع المبتدع ابن تيمية إلى أي منقلب ينقلبون.



حتى بمقولتكم هذه يا نفاة التوسل خالفتكم شيخكم ابن كثير الذي مدح صاحب إربل الملك المظفر فقال في تاريخه المسمى البداية والنهاية(3/136): كان يعمل المولد الشريف: أي ملك إربل المظفر " في ربيع الاول ويحتفل به احتفالاً هائلاً, وكان شهماً شجاعاً بطلاً عاقلاً عالماً عادلاً رحمه الله وأكرم مثواه. قال: وقد صنف له الشيخ أبو الخطاب ابن دحية رحمه مجلداً في المولد النبوي سماه ( التنوير في مولد البشير النذير ) فأجازه على ذلك بألف دينار, وقد طالت مدته في الملك الى ان مات وهو محاصرٌ للفرنج بمدينة عكا سنة ثلاثين وستمائة محمود السير والسريرة. أهـ




ذكر الحافظ السخاوي في فتاويه أن عمل المولد حدث بعد القرون الثلاثة الاولى, ثم لا زال أهل الإسلام من سائر الأقطار في المدن الكبار يعملون المولد ويتصدقون في لياليه بانواع الصدقات, ويعتنون بقراءة مولده الكريم, ويظهر عليهم من بركاته كل فضل عميم.

وللحافظ السيوطي كتاب سماه الحاوي للفتاوى فيه رسالة سماها ( حسن المقصد في عمل المولد ), فقال : فقد وقع السؤال عن عمل المولد النبوي في شهر ربيع الأول ما حكمه من حيث الشرع؟ وهل هو محمود أم مذموم؟ وهل يثاب فاعله أم لا؟ والجواب عندي: أن أصل عمل المولد الذي هو اجتماع الناس, وقراءة ما تيسر من القرءان, ورواية الاخبار الواردة في مبدأ أمر النبيّ صلى الله عليه وسلم وما وقع من الآيات ثم يمد لهم سماط يأكلونه وينصرفون من غير زيادة على ذلك هو من البدع الحسنة التي يثاب عليها صاحبها لما فيه من تعظيم قدر النبيّ صلى الله عليه وسلم وأظهار الفرح والاستبشار بمولده الشريف, وأول من أحدث فعل ذلك صاحب إربل الملك المظفر أبو سعيد كوكبري بن زيد الدين علي بن بكتكين أحد الملوك الأمجاد والكبراء الأجواد, وكان له ءاثار حسنة, وهو الذي عمّر الجامع المظفري بسفح قاسيون. أهــ

فهذا كلام العلماء يا وهابية في عمل المولد النبويّ الشريف.

نسأل الله لكم الهداية, أو يأخذكم بداء يشغلكم بأنفسكم


يا أيها البدعي دونك من تكن .. ساح المعارك والرحى دوار
وأمامك الاحباش تعرف من هم ... أتباع حق للهدى أنصار
تعس وتعس وتعس إبن تيمية فلا سلف له .. هو فاجر أتباعه فجار

Comments