Homeثانيا تديس القراء في المر حلة الثانو ية

          ثانيا تديس القراء في المر حلة الثانو ية   :

          و تتبع الطر يقة السابقة في تدريس القر اء ة في المر حلة الثانو ية مع مر اعاة

مايلي  :

1.    إطالة فترة القر اء ة الصامتة و التو سغ في المنا قشة العامة التي تعقبها.

2.    تجزئة المو ضو ع, ومعا لجة  كل جزء على حدة, من حيث الشرح  اللغوي أو القر اءة و المناقشة, وذلك لأ ن المو ضو عات في كتب هذه المر حلة طو يلة غالبأ.

3.    الا كتفاء بقر اءة كلا جزء مرة و احدة , ثم معا لجته بالمناقشة.

4.    العناية بشر ح ما تضمنه المزضوع من الحقائق و المعلو مات المختلفة على ألاّ يطغى ذلك على وقت القراءة.

5.    ثرح بعض الفو ائد اللغو ية اذا تهيأت المناسبة.

6.    تدريب الطلا ب على نقد. روء من حيث الفسرة و الأسلوب, و إلقاء نظرة عامة عليه للو قو ف على مو اطن الجمال فيه.

ملا حظات في تصحيح الخطأفي القر اءة :

ير ا عى في تصحيح الخطأ ما يلي :

1.    تمضي القر اءة الجهر ية الأ و لى دون إصلاح الأ خطاء إلاما يتر تب عليه فسادالمعنى.

2.    تصحح الأخطاء في القر اءات التالية على الشكل الآ تي :

أ‌.       بعد أن ينتهي التلميذ من قر اءة الجملة التي و قع الخطأ في إحدى كلماتها تطلب إعا دتها مع تنبيهه على مو ضع ا لخطأ ليتد ار كه. 

ب‌.  يمكن أن نستعين بيعض التلاميذ لإصلا ح الخطأ لزملا ئهم القار ئين, و قدينطق المدرس نفسه  با لجملة صو ابا و يطلب من التلا ميذ محاكاته.

ج‌.    وقد نتر ك التلميذ يستر سل في قر اء ة الفقرة كاملة و نطلب من التلا ميذ تسجيل الخطأ, ثم بعدالا نتهاء من تلاوة الفقرة نسأل عن الأ  خطاء التي و قع فيها التلميذ و يجر ي تصحيحها.

د.  و من المستحسن أن ينوّ ع  المدرس في طر يقة الإ صلا ح فلا يلتز م طر يقة و احدة في التصحيح.

 

تد ريس كتاب القر اء ة ذ ي المو ضو ع الو احد (المطالعة) :

     يخطئ كثير من المد رسين عند ما يعا لجو ن هذ االكتاب با لطر يقة ذ اتها التي يتبعو نها في كتاب القر اء ة ذ ي المو ضو عا ت المتنوعة, و ذلك بقر اءته فراء ة جهر ية, داخل الصف, و كذ لك يخطئو ن عند ما يقسمو ن هذ الكتاب على أشهر السنة فيقر ؤون في كل شهر فصلاّ حتى ينتهي الكتاب في آخر السنة, و في هذ ا تمز يق لو حد ة الكتاب و إطفاء لشو ق التلا ميذ لمتا بعة فر اءته.

     و من المد رسين من يخصص له شهر ين فى آخر السنة,  مد عين أنهم ير غبون في أن ينهو اأولاّ كتاب القر اءة ذ اا لم ضو عا ت المتنو عة, و في هذ ا ا لتأ خير ضرر كبير, إذ أن من جملة غا بات تقرير هذ  االكتاب غر س حب المطالعة في نفو س التلا ميذ, و لكي نفر س هذ ه العادة يجب أ ن نبد أ بتد ر يس هذ ا ا لكتاب منذ مطلع العام الدر اسي حتى نطبع التلا ميذ على حب القر اء ة عند ما يشعر و ن بلذ ة في قر اء ته.

     و تحن نر ى أن ير يس هذا ا لكتاب ما يأ تي :

1.    في الحصص ا لأ و لى لد  رس القر اءة, و منذ مطلع العام الد ر اسي , يعر ض المدر س على التلا ميذ فكر ة مجملة عن مو ضو ع الكتاب و ص حبه, بأ سلو ب فيه التشو يق و ألإثارة لمطا لعة الكتاب.

2.    يعتمد الطلا ب في قر اء ة هذ ا ا لكتاب  على أ نفسهم, على أ ن يقد م لهم المدرس ما يع ينهم على تذ ليل الصعو بات اليت تعتر ضهم.

3.    يقسم المدرس الكتاب أ قسا ما مناسبة, و يكف الطلاب قر ا ء ة كل فسم في المنز ل حتى إذ ا ما انتهو ا من قسم نا فشهم فيه في حصة تالية

و على المدرس أ ن يقف عند الأ جز التي سما فيها  اؤلف بفنه, و أن يو ليها قد ر أ أو فى من عنا يته و تحليله و شر حه,  و أن يلفت الطلا ب إلى ما فيها من ألو ان الجمال بعد ر ا عتها قر اء ة جهر ية.

4.    تكو ن المنا فثة مختلفة الأ لو ان فتثمل ما يأ تي أو أنو اعاّ منه :

أ‌.       أ ن يختار المدر س من القسم المقرو ء عد دأ من  المفر دات و الأ ساليب التي ير جح نها مو ضع صعو بة, و ينا قس الطلا ب في معا نيها, و يقف بهم و قفات فصير ة أ مام بعض ا لأ سا ليب الجميلة ليحسو اجما له و يتعر فو ا على أ سر ار هذ ا الجمال.

ب‌.  أن يعد المدرس, قبل الدرس, طائفة من ا لأ سئلة تشمل أ غلب أ حزر اء القم الذ ي كلفو اقر اء ته, و ينا قشهم إجما لية من نو احي الأ فكار و الأ شخاص و الحو ادث.      إ لخ...

ج. أن يختا ر أحيا ناّ فكرة من الأ فكار الأ صيلة في المو ضو ع, و يقف بالطلا ب عند ها و

قفة طو يلة لمنا فشتها و التعليق عليها, مع مر اعاة اهتيار أ صلح الأ فكالا لهذه المنا فثة.

د. أ ن يطا لب الطلا ب بتلخيص القصل الذي فر ؤ و ه أ و جزء منه, مع تو جيه عنا يتهم إلى الا

                       هتما م بالأ فكار الأ ستا سية فيه.

ه. أن يكف الطلا ب أحيا ناّ في أ ثناء هذ ه الدر اسة كتابة مو ضو عات يلخصو ن فيها بعض

     ما قر ؤوه. أ و يعبر ون بها عن ر أ يهم في الفصو ل التي قر ؤ و ها, أو في الكتاب بر مته,

   عند ما ينتهو ن من قر اء ته مستعينين بما يقتبسو ن منه.

          و. أن ير اعي المدرس أن الكتاب و حدة متكا ملة لا تتحقق الفا ئدة إلاّ باتمام  قراء ته, و

          لذلك ينبغي أن يس عد الطلا ب على استيعا به حيى يفيدوامنه.

ز. و إذا كان الكتاب قصة أو مسر حية فر ئ هذ ا ا لكتاب و نو قشفي ضو ء المقدمات الفنية للقصة و المسر حية. و على المجرس أ ن يشتر ك مع الطلا ب داخل الصف بد ر اسة هذه القصة أو المسر حية و تخليل أ حدا ثها و أبطا لها بعد أن بكو ن الطلاب قد استو عبو ا فر اعتها خا رج الصف.

 

 

 

درس تطبيقي في القر اءة

المادة : قر اءة.                                          الغر ض العام :  اعتزاز الطلاب

الصف : الثاني الثا نوي.                                بلغتهم العر بية, مع إنماء القدرة اللغو ية,

العمر الزمني : 17 علما                                و إكسابه الخبر ات الا جتماعية و العا طفية

المو صو ع : (أسرة فقيرة سعيدة)                       التي تعينعم على التلا ؤم مع بيئتهم

لمصطفى لطفي النفلو طي                               و مجتمعهم.

                                                          الغرض الخا ص : تمكين الطلاب

                                                          من القراءة الجيدة, و الفهم الاصحيح,

                                                          وتمثل فكرة النص القائلة بأن السعادة

                                                          الحقة لا تكون با لمال و الجاه بل بأداء

الإنسان و اجبه نحو نفسه و أسرته و مجتمعه 

ملا حظات

المادة و الطريقة

الزمن

مر احل

الدرس

              

 

 

 

 

 

 

يجب الا نتباه

جيدا لإ جابات

الطلاب في

مر احل الدرس

جميعها لأ ن مر اعاة الناحية التعبير بة مهمة و ضر و ربة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

        

 

 

 

 

 

 

 

 

 

نر اعي في تو جيه الأ سئلة أن تكون شاملة غير مر كزة على طلا ب معينين حتى نضمن مشار كة أكبر قسم ممكن من الطبة,             

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

نتعر ض في هذه

الفقرة لإ عر اب جملة : 

1.    لو و فقو افي  يو م من أيام حياتهم"

2.    إعر اب الو او من فو لهم : و كانت تدور بينهم تلك الأ حاديث و الطبيعة حو ل الكو خ ها ئ جة,

3.    إعراب (إذا) من قو له : ولا يز الو ن  يلا طفونه  و يد ا وو نه حتى ينتز عو اا لهم من بين جنبيه فإ ذا هو با رئ سليم:

4.    إعر اب عطفة ) من قوله  : امتز جت                                                                                                                                                                                                                                                                       

 

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                    

 

 

 

 

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                 

تو جيه بعض الأ سئلة العامة التي تتعلق بالجتمع (الفرد و الأ سر ة و الجما عة), و الد و ر الذي يجب أن تلعبه كل و حدة في سبيا الوصو ل إلى حياة ها نئة سعيدة, يكو ن قو امها شعو ر كل إنسان بو احبه نحو.

نفسه و أ سر ته أ و لأ,  و شعو ر كل أسرة بو اجبها نحو أفر ادها و نحو غير ها ثاقيا.

س 1 :  تتأ لف الحياة الا جتما عية من و حدات, فما تلك الو حدات ؟

س 2 : أعطية الأ سرة – قد يمأ و حد يثأ- مكانة كبرى, فما المسو غ لإ عطا ئها هذه المكانة؟

س 3 : هل أعطي المجتمع العر بي على امتد اد مر احله شأ نا كبير أ للا سرة ؟ و كيف تجلى ذ لك ؟

س 4 : إذ كان  كل مجتمع يهد ف إلى سعادة أبنائه, فمن أين تيأ تلك السعا دة ؟ و من سؤ النا الأ خير هذ ا يمكننا أن ند خل في مو ضو ع در سنا فنقو ل : و إذ ا أ ر د نا أن نعر ف حقأ من أين تبد أ سعا دة المجتمع قلتتمع إلى ر أي أد يب من أد باء النهضة العر بية االحديثة : مصطفى لطفي المنفلو طي

 

          و يحسن بنا أن تعر ف با لمنفلو طي صا حب النص : أين نشأ ؟ و ما ثقا فته و مكانته في الأ د ب العر بي الحد يث ؟ ما مؤ لفاته ؟ ما المصادر التي عر فت به ؟

          في بدا ية المر حلة الثا نية لا بد من أن يقر أ الطلا ب النص قر اءة صا متة. فيطلب المدرس من التلا ميذ ان يخر جو اكتبهم  مثير أ إلى صفحة الد رس و عنو انه. و يمسك كل منهم بقلم بصير أ إلى صفحة الدرس و عنو انه. و يمسك كل منهم بقلم يشير به إلى الكلمة الغامضة مع انحا فظة على اتبا ع طر يقة القر اءة الصامتة  يطلب المدرس إليهم أن يغلقو االكتب ثم يو جه إليهم بعض الأ سئلة العامة حو ل فحو ى القطعة ومغز اها.

س 1 : كيف كانت تعيش هذه الأ سرة افقيرة ؟

س2 : كيف كان صعو ر أفر اد ها بعضهم نحو بعض ؟

س 3 : صورت حياة أسرة غنية فعلى لسان من صو رت, و كيف؟

س 4 : بماذا زود رب الأسرة الشاب الغني

ثم يطلب المدرس من التلاميذ أن يسأ لو ا عن معاني بعض الكلمات الغامضة التي أغلقت عليهم و التي أشا ر و ا إليها في أثناء فر اعتهم الصامتة, و هنا لا بد للمدرس من أن يعتمد على معر فته و خبر ته  بالمستوى العام نتلا ميذه, فإن كنت بعض هذه الكلمات الغامضة مما يغلب  على للكثرة عدم معر فتها فيجب أن يسجلها على السورة, فيسجل مثلا الكلمات السنية :

الأ و كار : جمع و كر , و الو كر : عش الطائر

البغض : مصر ( أبغض) الفعل ر باعي وهو على القياس.

الأجحار : أجحا ر الو حو ش : بيو تها, و مفر دها جحر.

 

الد اجية : المظلمة, اسم فا عل من دجا الليل يد جو ذجوا و دجوا, إذا أظلم.

يحفلون : يعيرون اهتمامهم, وما ضيه : حفل

يحفل .

سفلة الناس : غو ئهم و أر اذ لهم (الفعل سفل الشيء يسفل( الغيل : الحقد ( و هنا تجد ر الإ شارة إلى كلمة ثاية وهي الغل : العطش و القيد)

وبعد الا نتهء من معا ني الكلمات الصعبة تبد أ فر اء ة المدرس الجهر ية, و يكتفى بجزء من النص نظر أ لطو له. ثم تبد أ قر أءة لطلا ب فيقر أ الطالب مقطعايؤلف معنى بذ اته ( مع التأ كيد على أن يعطي التلميذ القا رئ عنو ان الفقر ات

التابية :

س1 : عن أي شيء كا ن الو الد يتحدث ؟

ب. حديث الأ م :

س 1 : ما الذ ي أجا دة الأ م صنعه ؟

س2: مالذي نستدله من حديث كل من الأ م و الأ ب ؟ و سيكون الجو ال أ ن كلا من الأ م و الأ ب يتحدث عن عمله, و عن الجانب الذي أو كل إليه من أمو ر الأ سرة, فا لأ ب في حقو له و مز ار عه, و الأ م في بيتهاو شؤ ون أسر تها.

س 3: هل هناك و جه  شبه  بين الأ سرة و المجتمع و كيف ؟

ج. حديث البنت :

س1: على أي ثيء يدل حد يث الفتاة ؟

س2: أو حى لنا هذ المقطع بأ خص  صفات الأ سرة, فأ ين  يبد و ذ لك؟

د. علا فات أقر اد الأ سرة (بعضهم تجاه بعض) :

س1: كيف كانت علا قات أفر اد الأ سرة؟

س2: هل تعجبك هذه العلاقات, وما أثر ها ذ اخل الأ سرة و خار جها؟

ه. سلو ك الأ سرة خا رج البيت

س1 : من من الناس  كانو ا يتجنيو ن مخالطته؟

س2 : كيف كان مو قفهم من أربا ب النعمة و الأ غنغياء ؟

س3: أي نو ع من العو اطف كانت تدفعهم نحو الغير ؟ و بعد الا نتها, من مناقشة الشق الأ و ل من

 

الدرس نستطيع أن نر بط هذه الفقرا ت بفكر تين

رئيسيتين :

الأولى : الأ سرة د ا خل البين, و الثا نية : الأ سرة خارج البيت.

و. تصو ير حال الأ غنياء على لسان اح الشبا ن و نصيحة الر جل له :

س1 : كيف عر فنا حال الأ غنياء على  لسا ن الثاب ؟

س2 :  هل يختلف مفهو م العا دة عند هذا الر جل الفقير عند عند غيره ؟و كيف ؟

س3: ما الصفات التي  تجعل المرء سعيدأ؟ في مر حلة الر بط هذه بر اعي المدرس تبيا ن صلة الا ر تباط بين جز اي النض, و كيف أن الفكرة الأ سا سية تجلت من مو از نة الجزء الأ و ل با لثاني فالجزء الأول و با لثاني, فا لجز ء  الأو ل و صف لحا ل الأ سر ة السعيدة على الر غم من فقرها,  وفي الجزء الثاني و صف لحال الأ سرة التعيسة على الر غم من غناها و ما له و جاهها. إذ تجلى هذ االو صف على لسا ن  الشاب أو لا ثم في نصيحة الر جل لذ لك الثاب ثا نيأ. و لقد تسلسل الجز ء الأ ول فبين الكاتب كف أن الر جل يعر ف و اجبه و يقو م به و كذ لك المر أة , و كيف يبد و أثر التر بية الجيدة من حد يث الفتاة و القصص التي تر و يها, ثم بين سلو ك  أفر تد الأ سر ة الا جتما عي. و بذ لك تو ضح لنا الغر ض الأ سا سي بشكل جيد.

و يجب ايضأ أن نر اعي ر بط هذ ا النص بدرس سا بق ي تر ك معه بشيء من الهد ف أو بنص من النصو ص الأ دبية المدروسة لهذ االعام أو لعام سا بق و نر اعي بو جه خاص ار تبا ط هذ ا النص با لقيم العربية الإ سلامية.

وتكو ن هذ المر حلة استنتاجا للمعنى العام المفهوم من الدرس . و يفضل أن يصاغ صيا غة قو ية مو جز ة تكون من عمل التلا ميذ أنفسهم, و أن يثبت على السبو رة بشكل ملخص سبو ري, يمكن أ ن نستغله في مو ضو ع تعبير قادم. و يمكن مر اعاة تطبيق الغر ض الخاص للنص في حياة التلا ميذ المدرسية, و في سلو مهم داخل الصف, و في أو جه نثاطهم ( الر ياضي و الأ دبى و . إلخ...) و حيا تهم خارج المدرسة.

وقبل الا نتهاء من الدرس يتناو ل  المدرس أسلو ب الكتب فيلفت انتباه الطلا ب إلى أ سلو ب المنفلو طي السهر, الخالي من التعقيد و الفراية.

مع ميله في بغض الأ حيان  إلى ألأ سلو ب المسجع و ذ لك في قو له :

( تقصف ر عو دها. و تعصف, يا حها و تتدفق سيو.......)

لا تسأل عها المال و لفضة

و نقف عند بعض الجمل التي و ردت في النص كقو له : ( لايلبث النو م أن يخا لط أ جقا نهم فينلو ا إلى مضاجعهم..) لنسأل عن بعض  نو احي جمال التعبير فنقول :

ألا يمكن أن نستبد ل يكلمة ( يكلمة أخرى ؟..... و سنصل إلى القو ل بإ مكانية استعما ل كلة (ذ هبوا). و هنا نسأ ل لماذ ا اختار الكاتب هذه الكلمة ؟ و ما و جه جما لها و سر  تفصيلها على الكلمة المخرى ؟ و كلمة انسلو ا تبين الذ ها ب الها د ئ و السر يع دو ن ضجة أو جلبة. و لذا دلت على المعنى المر اد و كانت أ فضل من كلمة ذ هبوا.

أما عا طفة الكاتب , فيأل المدرس :

س 1 : ما نو ع العا طفة التي تجلت في هذا النص ؟ هل هي عا طفة احتما عية ؟ و أ ين بر ز ت تلك العا طفة ؟ وهل كنت صا دقة ؟

 وفي النها ية أ شير إلى أن أسلو ب المنفلو طي الو عظي الإ ر شدي يبر هن على تأ ثره الشد يد  الو عظي الإ ر شادي بير هن على تأ ثر ه الثديد بمو ضو ع  النص و غر ضه. و على ا طفته الصا دقة الحارة.

 

10 د.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

30د.

 

التمهيد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

العرض

 

 

 

 

أهد اف القر اءة :

إن لقر اءة أ هد افأ متعددة و متبا ينة, الأ مر الذ ي يؤثر في طبيعة عملية القر اء ة ذ اتها. و من بين هذه الأ هد اف ما يلي :

1.    القر اءة للبحث. فد يقرأ المر ء تمهيد ا لبحث ير يد أن يكتبه.  و هناتكو ن قر اء ته انتقئية لأ نه يقر أ ما يتعلق بموضو ع بحثه فقط.

2.    القر اءة للتلخيص. قد يقرأ المر ء نصأ ما من أجل نلخيصه. و هنا تكو ن القراءة متأ نية و د قيقة و شا ملة لأن القر ى يريد أن يكتثف الأ فكار الر ئيسية و يستبعد التفا صيل غير المهمة.

3.    القراءة للإ علا م. قد يقر أ المر ء ليسمع الآ خرين مثلما يفعل الم1يع في الر اد يو و التلفزيون.

4.    القراءة للا حتبا ر.  فد يقر أ المرء استعد ادأ لا حتبا ر ماء وهنا تكو ن  القر اء ة د قيقة متأ نية. و قد يضطر الفرئ إلى القر اء ة المتكررة من أجل ضمان الا ستيْعا ب و الحفظ.

 

 

القراءة المكثفة :

يقصد با لقر اءة المكثفة تلك القر اءة التى تستخد م كو سيلة لتعليم  الكلمات الجديدة و التر اكيب الجديدة .  و لذ لك, فإن الما دة القر اءية  تكون أعلى قليلا من مستو ى المتعلم. و تثكل هذه المادة العمو د الفقر ي في بر نا مج تعليم اللغة. و كتاب مثل هذه القراءة يعتبر الكتاب الر ئيسي في البر   نا مح, فيال هذ ا الكتاب معظ سا عات التدريس و معظم اهنمام المعلم و المتعلم سو اء في التعليم أو التفييم.

 

 القراء ة التكميلية :

تد عى هذه القر اء ة با سم القر اءة التكميلية لأ نها تقو م بتكميل دور القر اءة المكثفة. و تد عى هذ ه القر اء ة با سم القر اء ة المو سعة أ يضأ. و تكون  القر اء ةالتكميلية غا لبأ على ثكل فصص طويلة أ و قصبرة. و غ يتها ار ئيسية إمتا ع المنعلم و تعزيز ما تعلمه من كلمات و تراكيب في القر اء ة المكثفة

ولإ بر از دور القر اءة التكميلية و طبيعنها. يجد ر بنا أن تقارن بينها و بين القر اء ة  المكثفة :

(1) ؟؟؟؟ : تم معالجة القراءة المكثفة شسكل رئيسي في غرفة الصف, إذا يقوم لمعلم بعرض الكلمات الجديدة والتركيب الجديدة وأسئلة الاستيعاب. وبالمقابل, فإن لطالب يقرأ مادة القراءة التكميلية في البيت ثم تجري مناقشتها في غرفة الصف.

(2) مستوى الصعوبة . تكون مادة القراءة  المكثفة أعلى من مستوى المتعلم, إذ تحتوي  على العديدة  من الكلمات والتراكيب غير المألوقة لدي المتعلم, لأن هدف القراءة  المكثفة إغناء الثروة اللغوية لدى  المتعلم. بالمقابل, تكون مادة القراءة التكميلية في حدود مستوى المتعلم. أي خلية من الكلمات والتركيب غير المألوفة إلا مانسر.

(3) الهدف :  تهديف القراءة المكثفة إلى ريادة  حصيلة المتعلم من المفردات والتركيب, في حين أن أهداف القراءة التكميلية  إمتاع الطالب  وتدعيم (أوتعزيز) ماتعلمة من القراءة المكثفة.

(4) المحتوى : تكون  طبيعة مادة القراءة المكثفة وصفية أو علمية أو جدلية أو قصصية, في جين أن طبيعة مادة القراءة التكميلية تكون في العادة قصصية تتماشى مع هدف الإمتاع وتحقيق هدف التعزيز.

(5) الواحدات . يتم تفديم القراءة المكثفة في وحدات قصيرة ستم تغطية كل وحدة في وقت يتراوح بين ساعة تدريس واحدة وبضع ساعات. وتكون كل وحدة مستقلة عن سواها من الواحدات في مادتها وتمارينها في الغالب. ولكن القراءة التكميلية تكون في العادة على شكل قصة طويلة أو قصص قصيرة.

(6) السرعة. تتم تغطية  مادة القراءة المكثفة بسرعة متأنية قد لاتتجاوز صفحة واحدة في ساعة التدريس الواحدة, لأن  هذه المادة أعلى من مستوى المتعلم ولأنها مصدر لتعليم الكلمات الجديدة. أما مادة القراءة التكميلية فتتم تغطيتها بسرعة أكبر قدتصل إلى بصع صفحات في الساعة الواحدة, نظرا لاختلاف المستوى والهدف بين القراءة المكثفة والقراءة التكميلية.

(7) الزمن نأ خذ القراءة المكمثفة نسبة عا لية من سا عا ت بر نا مح تعليم اللغة, إذ قد نصل هذ ه النسبة إلى همسين با لمئة من سا عات البر نا مج, و قد نزيد عن عشرة با لمئة من سا عا ت الرنا مج كله.

(8) المو طيفة  تقوم القر اءة المكئفة بد و ر جوهر ي في بر نا مج تعليم اللغة, دور لا يككن الا ستغناء عنه. أ ما القر اء ة النكميلية  فتقوم بدور ثانو ي له فا ئد نه, ولكن ليس دورأحما أساسيأ.

 

القراءة الصا متة :

القراءة الصا متة قراءة تتم با لنظر فقظ, دون صو ت أو همس أو تحر يك الشفاه, بل حتى د و ن اهتزاز الحبال  الصو تية في حنجرة القارئ. و هذا يعني أن الكلمات المكتو بة تتحول إلى معا ن في ذ هن القار ئ دون أن تمر با لمر حلة الصو تية.

و الغاية الر ئيسية من القر اء ة الصا متة هي الا ستيعاب, الذ هو الهد ف من معظم القراءة التي يقو م بها النا س, ذ لك بأ ن قليلا من النا س فقط هم الذ ين بحتاجون إل القراءة الجهر ية كما هي الحال مع المذ يعين و المقر ئين الذ ي لا بد أن يقوموا با القراء ة جهرأ.

ومن هنا تبد و لنا أهمية القراءة الصا متة كمها رة أسا سية يجب  أن يتعلمها الطالب لأ نه يحتاج إليها احتيا جأ و اضحأ و من المقو مات الأ سا سية للقر اء ة الصا متة الا ستيعاب و السر عة. و لهذ ا يجب تد ريب الطلا ب على استيعاب ما يقرؤ و ن مع تحقيق هد ف السر عة, أي الا ستيعب في أقل و قت ممكن.

ولكي يتحقف الا ستيعاب و السر عة في القر اءة الصا متة, لا بد من تدرب الطالب على تو سيع المدى البصري. ويقصد بالمدى عدد الكلمات المكتو بة التي تستطيع العين التقاطها من نظرة و احدة إلى صفحة مكتو بة مع استيعاب الذ هن لها . و من الو اضح أنه كلما زاد المدى البصر ي ز ادت سرعة القراءة الصامتة.

و من وسائل تحقيق انساع فى  المدى البصر ى أن يجعل المعلم طلا به يقر ؤ تحت ضغط الو قت, اي أن يكون  الو قت المخصص القراءة كمية محددة من السطو ر وقتأ محسو با بعنا ية بحيث لا يكو ن أ طو ل مما ينبغي و لا أقصر مم ينبغي. فا لو قت الطويل مما ينبغي ولا أ قصر مما ينبغي. فالو قت الطويل يعود الطالب على التبا طؤ في القر اءة, و الو قت القصير يجعل الا ستيعاب نا قضا, و على كل حال, فإن ضغط الو قت يحفز الطالب إلى زياد ة اتساع المدى البصري. كما يحفزه إلى  الإ قلا ل من عدد التر اجعا ت الصر ية. و يقصد با لتر اجع البصري عو ج ة العين إلى كلمات و سطو ر سا يقة بد لامن تقدم العين إلى كلمات و سطور لا حقة. كما أن ضغط الو قت يقلل من التر اخي بين المدى البصر ي و المدى الذ و المدى الذي يليه : و يقصد با لتر اخي فتر ة الخمو ل بين اللقطة البصر ية و اللقطة التي تليها . كما أن ضغط الو قت يؤ دي إلى الإ قلا ل من التئبيت البصري, الذ ي يقصد منه أن تحملق العين  مدة طو يلة على مد ى بصر ي ما قبل أن تنتقل إلى المجمى النالي.

وهكذا نر ى أن سر عة القر اءة الصمته تتحقق بأ ربعة عنا صر على الأ قل :

1.    التساع المدى البصري

2.    الإقلال من التر اخي الصري ز منأ و عددا

3.    الإقلال من التر اخي البصر ز منا و عددا

4.    الإقلال من التثبيت البصر ي زمنا و عددا

 

و يلا حظ ان كل عنصر من العنا صر الثلا ثة الأ خيرة ذ و و جهين : و جه يتعلق با لزمن وو جه يتعلق با لعدد. فلو أ  خذ نا التر اجع البصر ي نجد أن العين قد تتر اجع لمد ة ئا نية و احدة أو أكثر بعد لقطة ما, و هذا يمئل الجا نب الز مني .   وقد نجد أن هذ ا ا لتر ا جع يحد ث مرة في كل سطر أو مر تين أو مرة في كل سطر ين ؟ و هذا بمثل الجانب العددي. و ينطبق الثيء  ذ اته على التر اخي البصر ي و التبيت البصري.

و عند تطبيق القر اء ة الصا متة في غر فة الصف, لا بد من مر اعاة ما يبي :

1.    منع الطلا ب من الهمس أئناء القر اءة

2.    منع الطلاب من تحربك الثفاه أثناء القراءة.

3.    تحد يد و قت منا سب يعينه المعلم سلفا لكل و اجب قر ائي

4.    إتباع القر اء ة الصا متة بأ سئ لة لقيا س استيعا ب الطلاب.

5.    تعو يد لطلاب على سر عة القر اء ة عن طريق إحساس الطالب بضغط الو قت.

 

اختبا رات  الاستيعاب :

من الممكن أن يختبر الا ستيع ب بعدة طر ق منها :

1.    الا ستماع إلى فقر ة أو مقل أو فصة من المعلم.

2.    الا ستماع إلى ثر يط تسجيل

3.    مشاهدة فيلم سينما ئي أو تليفز يو ني

4.    فر اء ة نص مكتو ب.

و بعد الا ستما ع أو المشاهدة أو القر اء ة, من الممكن أن يتخذ الا ختبار عدة أ شكال منها:

1)    الأ سئلة.  تو جه إلى الطالب أسئلة كتابية أو شفهية يجيب عنها الطالبا طت بيأ أو شفهيا. و با لطبع تتعلق الأ سئلة بالنض مو ضع الا حتبار

2)    الا ختيار من متعدد. تو جه ‘لى الطالب أسئلة و تو ضع لكل سؤ ال عدة أجو بة و احد منها فقط صحيح. و على الطالب أن يتعر ف  على هذ ا الجوا ب الصحيح. و يفضل أن يكو ن عدد الأ جو بة لكل سؤال أر بعة

3)    لصو اب و الخطأ. يطلب من الطالب أن بقرر هل الجملة صو اب أ م خطأ و فقا لنص الذي سمعه أو قر أه. ومن الممكن أن يطلب منه خيار  ثا لث هو ( غير معلو م) إذا  كان النص لا يبين إذا كانت الجملة صو ابا أو خطأ.

4)    مل ء القر افرا غ.  تقد م جمل ذ ات علا فة با لنص و تحذ ف من كل جملة كلمة. بطلب من الطالب أن يضيف الكلمة المحذ و فة و فقا لما يتطلبه النص مو ضع الا ختبار.

5)    المزاو جة. يعطى الطالب قا ئمتا ن من الكلما ت أو الآ شخاص أو الأ حداث. و يطلب منه أن بز او ج كل كلمة في الفا ئمة الأ و لى بما ينا سبها من القائمة الثانية في ضو ء مافهم من النص.

6)    التر  تبب. تعر ض قا ئمة من الجمل مأ خو ذ ة من انص د و ن نعديل أو بتعد بل طفيف  في الصيا غة. و يطلب من ير تبها و فقا لنسلسل حدو ثها الز مني كما يفيد النص.  

7)    التلحيص. لطلب من الطالب أن يلخص ما فهم من النص المسمو ع او المقرو ء .

 

اختبا رات الكتابة الحرة :

نختبر الكتابة الحر ة بعد ة طر ق منها :

1)    يكتب الطالب في مو ضو ع معين دو ن أ ية قيو د من حيث الثكل أو الكمية و دو ن اي عو ن.

2)    يكتب الط لب في مو ضو ع معين ويعطى الجملة الر شيسية لكل فقرة بحيث يتحدد اتجاه كتابته من حيث المحتوى.

3)    يكتب الطالب في مو ضو ع معين مع و ضع قيو د على عدد الأ سطر أو عدد الكلما ت أو عدد الكلمات أو عدد الجمل.

4)    يكتب الطالب في مو ضو ع معين بعد أن يز و د بمخطط يحصر الأ فكار الر ئيسية و الأ فكار الثا نو ية و الأ فكار الثالثية في كل فقرة.

اختبر ات التلخيص :

بجر ى اختبا ر التلخيص بعدة طرق منها :

1)    يقر أ الطلا ب النص ثم يطلب منهم أن يجيو ا عن مجمو عة من الأ سئلة المتعلقة با لنص.  و تكو ن الأ سئلة منت قا ة و مر تبة بطر ية تجعل من الإ جا با ت  تلخيصأ لنص. و تكتب الإ جابا ت متتالية بحيث تشكل فقرة. و لا تستخدم في هذ ه الحالة أسئلة تجاب بنعم أو لا. كما تو ضح حدو كمية للإ جا با ت بحيث لا يزيد عدد كلمات كل منها أو عدد كلما تها جميعا عن عدد معين من الكلمات.

2)    يقد م للط لب سؤ ال و احد ثا مل يكو ن الجو اب  عليه تلخيصا و اقيا لأ هم النقا ط التي و ردت في النص المر اج تلخيصه. و تو ضع أيضا حدو د كمية للجو اب على شكل عدد معين من الكلما ت ينبغي عدم تجا وره.

3)    يطلب من الكا بب أ ن يلخص النص إلى الثلث أ و الر بع أو ضمن حد أقصى من   عدد الكلمات.

 

اختبا رات التر جمة :

تختبر التر جمة بعدة طرق منها :

1)    يطلب من الطالب أن يتر جم من اللغة العر بة إلى اللغة  الأو لى.

2)    يطلب منه أن يتر جم من لغته الأ و لى إلى اللغة العربية

3)    بعطى الطالب فقر ة للتر جمة أو جملا متفر قة.

 

اختبار ات التعبير الشفهي :

بختبر التعبير الشفهي بعد ة طر ق منها :

1)    يطلب من الطالب أن بتحدث عن مو ضو ع مأ لو ف لديه. و يقيم على أسا س الطلاقة و الصحة.

2)    تو جه إلى الطالب أسئلة كتابية أو ثفهية تتطلب إجابات ثفهية قصير ة.

3)    من الممكن أن تكو ن الأ سئلة مسجلة على ثر بط و يتر ك بين كل سؤ ال و آ خر و قت كا ف للإ حا بة. و تضمن هذه الطريقة تسا و ي جميع الطلا ب في عا مل الو قت و طر يقة الا ستماإلى السؤ ال.

4)    تقد إلى الطالب صور ة يطلب منه أن يعلق عليه شفهيا في و قت محد.

5)    يثترك ط لبا ن أو أكثر في محا و رة شفهية حو ل مو ضو ع معين أو ني محا دثة حرة.