Alqush Location:


Alqush traces its history back into the great Chaldean Assyrian empire and perhaps even further back into history. Indeed, the earliest mention of Alqush appears in Sinhareeb’s era 750 B.C. as evidenced by the mural inside Sinharib’s palace that was discovered in Tel Qwenjeq (Qwenjeq Hill) in Mosul. Behind this mural, the phrase "This rock was brought from Alqush’###ountain" is carved; furthermore, a number of sites within Alqush still carry pure Assyrian names, for example, Sainna Neighborhood(which means the Moon Neighborhood) and Bee Siinnat which is a plain area south of Alqush. Within approximately three kilometers, to the west of Alqush, lies the well known ruin of Shayro Meliktha which is marked in the Iraqi ruins Map as an Chaldean Assyrian temple carrying a carving of Sinharib's picture aiming an arrow from his bow.

Alqush is an Chaldean town that has adorned Alqush Mountain *Bayhidhra Mountain* for more than twenty five centuries. The town glowingly reigns over Nineveh's northern plateau known for its fertile soil and extends southwardly across the other Chaldean towns, such as, Telassqopa, Beqoopa, Battnaya, and Telkeppeh till it reaches the great Nineveh walls.


Alqush's stone dwellings are spread along its mountain's slopes up to the tip of its plateau. They share similar decorations of all other Chaldean Assyrian colonies within Nineveh plateau, except for the construction that recently swamped its borders especially in the southern part of the colony to reflect the contemporary nature of building applications in the form of cement and bricks and other materials.


Alqush is divided into 4 quarters/districts (mehalat): Sainna quarter to the west, Qasha quarter to the east, O’do quarter to the north, and Khatetha quarter to the south.


Alqush’s Mountain has embraced Alqush as loving mother embraces her beloved daughter for thousands of years and her children have a passion in climbing its slopes, roaming its trails, mazes, and valleys. A number of sites remain immortalized in the deep minds of Alqushean:


1. Gu’ppa D’Mmaya (cave of water) located to the north.


2. Gu’ppa Ssmoqa (the red cave) located to the north.


3. Gu’ppetha D’Toomin (small cave of Toomin) located to the north, and Toomin may be a proper name.


4. Gu’ppa D’ Magoar Gama (the Thunderous cave)located to the northeastern.


5. Shweetha D’Gannaweh (Sleeping bed of the Robbers) is a hill located to the north. Some of the experts interested in Alqush's history believe that Shweetha D’Ganaweh was a site for the Assyrian god Sìin.


6. Rommta D’Jwannqeh (Mound of the Youths) located to the northwestern.


7. Khoosha (the Container) located to the northwestern.


8. Raoolla D’Mmaya (The valley of water) located to the west.


9. Gu’ppa D’Hattarein (cave of Cotton’s Carders) located . In Syriac Hattarein is a plural for the word Hattara that means cotton’s carders; it was also called Khtertta and the Mosul dwellers used to call it the Khatoora and it is taken from Syriac language. The word Hatterein may have another connotation.


10. Kerrma D’Raysha (The Peak's vineyard), in the past the vineyard was located at the peak of the mountain.


11. Besqeen- an old orchard located behind Alqush Mountain in a rough trail valley. Three families own this orchard: Bendaq Youhana, Kkmikha Dman family, and Shabio Mdallow family. It resembles the remains of a Monastery that was erected some 10 centuries ago. The inhabitants of Alqush knew the orchard as full of fruits and vegetables and water. Up until the thirties of the twentieth century, Jebrail Youhana worked in the orchard. The name Besqeen is a plural Syriac that means water pond.


12. Galeeya D’Qasha Hanna (Priest Hanna's Valley) located to the north.


13. Tellsha derived from (Toullsha) which is a material used in spreading and covering. This place may have been used by Nader Shah, the Persian ruler, as a rest area when he invaded the region in 1732 and 1742 A.D.


14. Galeeya D’Dayra or Galeeya D’Qadeesha (valley of the Saints or Valley of the Monastery the), a valley leading to Rabban Hermizd monastery located in the northeastern corner of Alqush. It is an old monastery that can be traced back to the time when Arab Muslim started to invade the region in 636 A.D. Till recently, the monastery was housed by its monks who preferred to worship within its vast expanse and labor in its orchards and farms.


Towards the plain side opposite to this site, Virgin Mary's monastery (Guardian of the Plants) is situated, which was built in 1856 A.D. It is a huge monastery where the friar life still exists. The Guardian of the Plants monastery was named Ishtar, the gods of love, fertility, and abundance for the Babylonians.
15. Galeeya Dnerba D’Deyoeh (erroneously pronounced as Neer D’Dayoeh), the valley of Devils, located to the east of Rabban Hermizd Monastery.


16. Gu’ppetha D’Hllwi(D’Hllabi), a place for milking sheep.


17. Gu’ppetha D’Rrabi Rabba, a Small Cave of High Priest(teacher).


Various Opinions Pertaining to the Name Alqush
Conflicting opinions appear pertaining to the name


Alqush:


2· Others interpret it as Alqushtta, the god of justice.


3· Yet some others believe it comes from Alqush, the red bird.


4· Some contend it belongs to the name AalQoun, father of Nahum the Alqushian, one of the Old Testament prophets which his tomb still in Alqush today.


Before deciding the most logical of all these origins and based on the resources transferred from the inhabitants of the colony for centuries, we would like to refute those who claim that the name is originally Turkish simply because the colony has been located in its current place tens of centuries before the appearance of the invader Turks in the area. On the other hand, AalQoun father of Nahum is only a son of a Jewish family among thousands whom the Assyrian king Shelmanssor the Fifth brought between 727-722 A.D. and made them live in Mesopotamia(Bet Nahreen). Can we then call the name of an Assyrian colony after defeated prisoner?

The interpretation that seems most logical relies on Marotha, the Alqusheian Wiseman three centuries ago asserting that the name Alqush derives from Sìin, the Assyrian god known as (Alqash or Alqosh) meaning the greatest god. Its site was at Shweetha D’Gannaweh, the hill at the north of Alqush. In this respect, Marotha relays what his ancestors have stated that those living in Nineveh would visit Alqush every Akeeto(the Babylonian Assyrian New Year every April 1st). They then would have a religious ceremony in honor of god Siin (god of the moon), and the god would be carried in a procession on their way back to Nineveh passing through the old Nineveh Alqush road. On their way, they would have another celebration drinking wine and dancing close to a hill called Roma Zleela (the hill of adultery). This hill has turned into a farm and no remains of the old exist nowadays. However, to its south another agricultural area known as Bee Siinnat is clearly derived from the word Siin. Forty days later the inhabitants of Nineveh would return the statue of this god to its place in Alqush. Based on the foregoing, we believe that the name Alqush is taken from the Assyrian Alqush, and we are still awaiting the day when excavations in the said hill, Shweetha D’Gannaweh, will unravel new landmarks that attest the place's Assyrian identity.




The popular dress for men is identical to the Kurdish dress. It is believed that men of Alqush adopted this dress at the end of the 19 century as they gradually abandoned their historic dress that was a dress with long pant and "zaboon". Instead of the turban, they would throw braids. Their features and dress brings them close to their Assyrian forefathers practices, just like the people of Sinjjar who still adhere to the same dress to the present time.

As for women, their dress has originality extending to the history of Mesopotamia(Bet Nahreen). Some of signs of Hatra's kingdom clearly appear in the Poosheya that adorns the head and in the Mazer worn by women. The Assyrian signs in the Alqushian female would appear in the long braids made of wool that extend to her ankle after connecting it to the woman's original braids. The Alqushean women exaggerated wearing golden and silver ornaments around her neck and ear and in her Poosheya that used to cover her head and that was decorated with colorful beads. The forehead was surrounded with a golden belt that skirts this Poosheya front the front side whereas black strings dangle from both sides. The skirted part of various colors and decorations would cover the woman's body from the front after it hangs from the shoulder to extend to the two knees.

Alqusheans have the mountain area attitude: 
They are sharp, ready to confront their attackers with full force which has ensured for them resisting their enemies who were plentiful throughout different times. Accordingly, they paid dearly through tragic challenges. Such as:

1. their tragedy by the Moguls and Tartars in 1235 A.D.


2. their resistance to tribes attacking from the north and west and from Mosul area in 1258 A.D.


3. Alqush was attacked by the Tatars or Tartars prince Betaymewsh in 1289 A.D.


4. Taymor Lank Al Selhooqi's attack of 1395 A.D.


5. Jalal Eddean's campaign, Miran Shah the son of Taymor Lank in 1400 A.D.


6. A second strike by Taymor Lank in 1401 A.D.


7. A fierce battle with the army of Baryak, Baghdad's Pasha, in 1508 A.D.


8. An attack by some Kurdish tribes in 1534 A.D.


9. A strike by the Iranian Nader Shah Koli Khan in 1742 A.D.


10. Mosa Pasha, the governor of Amadiya, approached Alqush and put fire to Rabban Hermizd Monastery in 1828 A.D.


11. Mohammed Pasha (Mira Koor), the prince of Rawandoos attacked it and killed, robbed and raped. Those killed among the young members only were around 380 in 1832 A.D.


12. Resoul Beck, Mira Koor's brother, repeated the attack in 1834 A.D.


13. Ismail Pasha of Amadiya in 1842 attacked it and robbed Rabban Hermizd Monastery, detained its head Hanna Jesra together with a number of monks.


14. Groups of Alqusheans faced the atrocities and aggressions of Klan, one of the heads of Sendiya Tribe, and his mercenaries and killed him in 1876 A.D.


15. Al Sheikh year incident in 1899 where many of Alqusheans immigrated after Haji Agha Al Desooki attacked Alqush and demanded that Alqusheans join him in attacking the Kurdish Mesrouie tribes.


16. In 1903 A.D., the youth of the colony steadfastly to repeal the aggressions launched by Khalid Agha Al zaydki till they captured and imprisoned him together with his men in shear humiliation.


17. In 1905 A.D. they revenged the murder of Segha Khosho by the Kurdish Horman Tribe who came to Alqush to purchase wheat. The Alqusheans killed four whose tombs remained in the houses of Alqush till recently.


18. In the same year, they defeated sixty armed Kurds of the Zedkiya Tribe who wanted to take kickbacks.


19. In 1919 A.D., they followed the children of some Arab tribes and forced them to leave the sheep they stole earlier.


20. In 1924 A.D, they revenged from the Tohla Tribe of Mosul that murdered Yousif Oudo in the Plains of Alqush. They killed two of the aggressors.


21. The attack carried by Farouq Beck in 1969 , the younger brother of the Yezediya, was defeated.

Demographic and Social Status:
According to the latest statistics, Alqush's population reaches 4500-5000 save the thousands of families that immigrated to the various Iraqi cities in different periods and those who immigrated outside the country in huge numbers as from the mid seventies and up until present. Alqush's people are called Chaldeans due to their Catholic Church that has a Chaldean Babylon chapter. From the historical viewpoint, they are proud to belong to the great Assryian Empire, and they feel gloried to belong to Mesopotamia(Bet Nahreen). Their language is Syriac, a mixture of Akkadian(Babylonian-Assyrian) and Aramaic, which is currently considered the mother tongue, and the Language of the liturgy. The Arabic language is the official language of the people, and some of them are fluent in Kurdish, too.

1· Some believe it derives from the Syriac word Alqushtti that means my god is my arrow.

Besides all these painful incidents, a number of natural catastrophes forced hundreds of families to immigrate due to hunger and disease: 

1. In 1572, Alqush suffered diseases and famine.

2. In 1596, Cholera spread among the inhabitants; as a result, 700 died. Priest Israel Shkwana described this tragedy in a poem written in 1611.

3. In 1711, hunger and high cost of living returned.

4. In 1757, the grasshopper year, known as the grasshopper year due to the destruction this bug/insect inflicted on the agricultural crops. It is reported that the flocks of grasshoppers blocked the sun's light during the day's peak time.

5. In 1778, plague attacked Alqush and killed many of its people.

6. In 1842, cholera again arrived and eliminated hundreds of Alqushean of various ages.

7. Between 1866 and 1869, another wave of hunger and high cost of living dominated the place.

8. In 1880 extreme high prices appeared.

9. In 1906, a well-known agricultural insect, alsouna, inflicted heavy comprehensive damages in the agricultural crops.

10. Between 1907 and 1908, alsouna appeared again to damage flour crops.

11. Between 1917 and 1918, World War One caused extreme high prices.


As a result of these painful incidents, many families left for TelKeif, Kermlays, Barttela, Mosul, Baghdad, and some left for Syria, Jordan, and Lebanon and established themselves in those regions.

The Cultural and Religious Situation:

Alqush, like so many other Iraqi cities and villages, had a high Percentage of illiteracy but that does not prevent having a long standing educational movement represented by Mar Mikha Al Nuhedri School at the beginning of the fifth century. The efforts of priests and deacons who stressed teaching Aramaic language and its literature and many of them left their literary and other writings and their names glow. Some of who are:

1. Reverend Attaya AlMeqdesi in 1517, a writer and a great calligrapher.

2. Reverend Hermizd Alqushi, writer and poet in Aramaic, lived in mid sixteenth century till the dawn of the seventeenth.

3. Reverend Israel Alqushi, writer and poet in Aramaic, founder of writers and calligraphers school, 1541-1611.

4. Reverend Yosip Qasha Keryakoos- writer and poet, probably in the same era as Israel.

5. Reverend Georgis Alqushi, talented in Aramaic.

6. Reverend Yelda, son of Reverend Aabid Yeshoaa, writer and literary figure in Aramaic during the eighteenth century.

7. Reverend Israel, son of Reverend Shemaa’on son of Reverend Israel, known as the Israel junior, writer and poet, lived in the eighteenth century.

A number of Alqushean men have their names planted in the conscious of the people of Alqush among them are:

1. Yosip Rayes (Kozlah)

2. Toma Thomas, a freedom fighter

After World War One and after establishing the kingdom rule in Iraq, the first elementary school was founded. The school taught topics in Arabic till the fourth grade and it gradually improved to offer six-year education. The Alqushean graduates of the elementary school were forced to pursue their education for the intermediate and secondary school in Baghdad, Mosul, Dehuk, and Telkeppeh. After the national revolution of 1958, the first intermediate school in Alqush was established. Currently, Alqush houses the following schools:

1. Alqush Official Kindergarten

2. Alqush First Elementary School for Boys

3. Alqush Second Elementary School for Boys

4. Alqush Secondary School for Boys (Intermediate and secondary)

5. Alqush Elementary School for Girls

6. Alqush Secondary for Girls

7. Commerce Secondary School

As for the religious aspect, the residents of Alqush are Christians belonging to the Chaldean Catholic Church. Previously, they were part of the Church of East.


Alqush was a Patriarch center for this church for many centuries. A number of Alqusheans became Patriarchs themselves when it became hereditary in Aboun's family (Aamokka). Eleven Patriarchs consecutively were from this family to head the Church of East. Their tombs are still in Rabban Hermizd Monastery:

1. Mar Shemaa’on VI, 1504-1538

2. Mar Shemaa’on VII Bermama, 1538-1551

3. Mar Shemaa’on the eighth Denkha, 1551-1558

4. Mar Elia VI, 1558-1576

5. Mar Elia VII, 1576-1591

6. Mar Elia VIII, 1591-1617

7. Mar Elia IX Shemaa’on, 1617-1660

8. Mar Elia X Youhana Merojean, 1660-1700

9. Mar Elia XI Merojean, 1700-1722

10. Mar Elia XII Denkha, 1722-1778

11. Mar Elia XIII Esho Eyaab, 1778-1804


Also, Alqush is honored with another 5 of her sons to head the Chaldean Catholic Church as Patriarchs:

1. Mar Youhana Solaqa Belo, founder of the Chaldean Catholic Church in 1552.

2. Mar Youhana Hermizd, 1830-1838 (from Abouna family as well ). He transferred the Patriarch's headquarter to Mosul.

3. Mar Yosip O’doo, 1848-1878.

4. Mar Yosip Emmanuael Tomika, 1900-1947.

5. Mar Paulus Chiekho, 1958-1989.

The Economical Situation:

Most of Alqush inhabitants worked in the un-irrigated agriculture since their old days and relied on the fertile plains to the south and on the parameters of the village to have the necessary agricultural products like grain, wheat, and beans and summer products such as cantaloupe and cucumber. Farmers followed old non-technological methods in their farming for several centuries, and their livelihood was always threatened due to nature's betrayal in situations of lack of rain or plant epidemic such as soona and grasshoppers.

Towards the beginning of the sixties, Alqush was introduced to some kind of agricultural machinery such as tractors, harvester-threshers (reapers), in addition to methods of treating and curing plant epidemic. However, irrigation means were and still are missing in the area, and farming still relies on rain.

Currently, farms belong to the government and are deputized to their owners to use them after they were completely owned by their rightful owners. These are well known locations such as: 

Aratha D’Qottma, Jaber, Brekhta, Qenayjat, Khuo Raoolah, Gendrouz, Qeela Aalaya, Qeela Khtaya, Aaqara D’Sharrafeya, Natter Simmya, Bestta, Aratha D’Qasha, Aratha D’ Shousha, Romtta D’Glollta, Roma D’Booqraa, Roma D’ Qoolinkaa, Preshyatha, Gumllala, Mishddeh Auorkha D’Sleewaa, Aaqara D’Bindwaya, Kayppa Qeema, Kayppa D’Soroo, Aanne Qasseh, Gaymatha D’Aboounah, Aramah, Raoulla D’Lmssa, Khendaqa, B’Kallba, Brahaat, Aaqara D’Hhttarra, Khebraa D’Khendeq, Qoura D’Seejen, Qoura D’Hesyanni, Khrootha, Gerra, Mella D’Eshoaa, Aaqara D’Maknnen, Aaqara D’Dayrra,Roulla D’Kaffra, Aaqara D’Bowzayeh, Aaqara D’Bebanno, Deyar Dayz ... etc.

Besides these huge lands, grapevines spread all over the village and produce various types of grapes, among which are the black grapes that are well known in the northern region. Some of those who are interested in the history of El Qosh believe that there were over two hundred vines in the village, but now only two or three remain. Below are names of some of these vines:

Kerrmanneh D’Deyrra, Kerrma D’Rrheyqah, Kerrma D’Be Jemma, Kerrma D’Be Jaoroo, Kerrma D’Be Jejoo Rayes, Kerrma D’Be Sadeq Rayes, Kerrma D’Be Houbentta, Kerrma D’Be Zorra, Kerrma D’Be Ptooza, Kerrma D’Be Qoodda, Kerrma D’Be Peeyous Chiekho, Kerrma D’Be Mogeena Zorri, Kerrma D’Be Tayzee, Kerma D’ Reysha, Kerma D’Be Kottrra, Kerma D’Be Selow Be Dayy, Kerma D’Be Sayddah, Kerma D’Be Yaqou Gorjee, Kerma D’Be Mercous Pouleth, Kerma D’Be Shemaa’on, Kerma D’Be Benna, Kerma D’Be Yako Zorra etc.

Up until recently, Alqush enjoyed being an important trade center for the Kurdish, Yezeede, and Arabic villages surrounding it as it housed an active market and many cabins receiving agricultural and animal products from all of these villages. Its market was full of stores and shops containing all types of commodities for shoppers of the region. A number of trades helped manufacture many of the goods used by the residents of the villages and rural areas:

1. Shoe making

2. Carpentry- making agricultural tools such as sickles

3. Smithery

4. Making packsaddle for mules and donkeys

5. Knitting- needle work

6. Dying- dying local yarns

7. Tailoring - tailoring the clothes of the region using local or imported fabric.

8. Tinsmithery - whitening kitchen utensils that were made of tin in the past.

9. Jewelry making silver and golden ornaments.

10. Sesame mills to produce Tahiniyi (Metthanat Bet Yaldkou, Metthanat Bet Khoubear, Metthanat Bet Bejee).

11. Prepare annual ration from wheat such as Bulgur (crushed wheat), Granule, and Grits. The important tools used for this purpose are Denng, granulating machine, and Reshda making machine.

In addition to that, the residents of Alqush raised cattle, sheep, and bees. It is important to note that Alqush has no river, and it used to rely on springs and wells water that were dug by their forefathers long time ago. It also has some valleys that have winter water run through them though some had water passing through them during summer as well. Some of these water wells and water fountainheads are:

·Aaynna Mehalat or quarter Sainna- the old fountainhead (Aaynna Aateqtta)

·Keshffah- it was in Mehalat or quarter Sainna previously

·Aaynna Mehalat or quarter Qasha

·Aaynna Albaladiya- used to be in Hamietha area

·Aaynna Al Zeqayee- a very old fountainhead that used to be in Mehalat or quarter Qasha on Aaynna Zeqyaa valley. It was filled up with earth more than two centuries ago after an Alqushean girl from Shekwana family was killed there by the Persians.

Following are some of the wells:


·In Mehalat or quarter Qasha: Shekwana, Bernno, Rayess

·In Mehalat or quarter Khteytha: Khabeen, Ghazala, Khesrou, Cholagh, Jaji Kherou, Shahara, Khoushou, Boudagh, Shmoona, Semaa’n, Sheaa’ya Babee, Beloo, Naim Goula, Matti Goula, CHenou.

·In Mehalat or quarter Sìinna: Odisho, Zorra Kchoucha, Toma Qenaya, KKina, Yeldkoo, Sippo, Goharah.

In conclusion, we state that Alqush participated in building the respected free life for the Iraqis, and its children through their struggle and hard work fed the movement of progress in the country and sacrificed their lives for the sake of Bet Nahreen *Iraq* the mother homeland


موقع القوش 

القوش بلدة كلدانية آشورية قديمة التي زيّنت جبل القوش * جبل بايهيدرا * لأكثر من خمسة وعشرون قرن. تحكم البلدة هضبة نينوى الشمالية بتوقّد عرفت لتربتها الخصبة وتمدّد باتجاه الجنوب عبر البلدات الآشورية الكلدانية الأخرى، مثل، تيلاسقوبا، بيقوبا، باتنايا، وتيلكيبيه إلى أن يصل حيطان نينوى العظيمة



القوش يتتبّع تأريخه في الإمبراطورية الآشورية العظيمة وربّما حتى أبعد للوراء في التأريخ. في الحقيقة، تظهر الإشارة الأسبق لالكوش في عصر سينهاريب 750 قبل الميلاد. كما يدل على ذلك الجدارية داخل قصر سينهاريب الذي إكتشف في الهاتف قوينجيق (تلّ قوينجيق) في الموصل. وراء هذه الجدارية، العبارة "هذه الصخرة جلبت من جبل الكوش "مقطوع؛ علاوة على ذلك، عدد من المواقع ضمن الكوش ما زال يحمل أسماء آشورية صافية، على سبيل المثال، حيّ سينا (الذي يعني حيّ القمر) ونحلة سينات الذي منطقة عادية جنوب الكوش. ضمن تقريبا ثلاثة كيلومترات، إلى غرب الكوش، يكمن البئر عرف خراب شايرو ميليكثا الذي ملحوظ في خريطة الخراب العراقية بينما معبد آشوري الذي يحمل قطع صورة سينهاريب يهدّف سهما من قوسه.


مساكن حجارة الكوش ينتشر على طول منحدرات جبله يعود الأمر لرأس هضبته. يشتركون في الزينة المشابهة لكلّ المستعمرات الآشورية الأخرى ضمن هضبة نينوى، ماعدا البناء الذي غرق حدوده مؤخرا خصوصا في الجزء الجنوبي للمستعمرة لعكس الطبيعة المعاصرة لطلبات البناية على شكل إسمنت وطابوق ومواد أخرى. 
الكوش منقسم في 4 أرباع / مناطق (mehalat): حيّ سينا إلى الغرب، حيّ قاشا إلى الشرق، أودو ربع إلى الشمال، وحيّ خاتيثا إلى الجنوب.



إعتنق جبل الكوش الكوش بينما تعتنق أمّ ودودة بنتها الحبيبة لآلاف السنوات وأطفالها لهم عاطفة في تسلّق منحدراتها، يجوب آثاره، متاهات، ووديان. عدد من المواقع تبقى مخلّدة في العقول العميقة لالكوشين



1. جوعبا ظمايا (كهف الماء) واقع إلى الشمال.

2. جوعبا سموقا (الكهف الأحمر) واقع إلى الشمال.

3. جوعبيثا ظتومن (كهف صغير لتومن) واقع إلى الشمال، وتومن قد يكون اسم علم.

4. جوعبا ظ ماجوار غاما (الكهف المدوّي) واقع إلى الشمالي الشرقي.

5. شويثا ظغاناويه (سرير نائم من اللصوص) تلّ حدّد مكان إلى الشمال. بعض الخبراء إهتمّوا بتأريخ الكوش يعتقد بأنّ شويثا ظغاناويه كان موقع للإله الآشوري سىin.

6. رومتا ظجوانقيه (تلّ الشبّان) واقع إلى الشمالي الغربي. 

7. خوشا (الحاوية) واقع إلى الشمالية الغربية.

8. راولا ظمايا (وادي الماء) واقع إلى الغرب.

9. جوعبا ظهاتارين (كهف كاردرس القطن) حدّد مكان. في هاتارين سرياني جمع للكلمة هاتارا ذلك يعني carders القطن؛ هو دعا خترتا أيضا وسكنة الموصل كانوا يدعونه خاتورا وهو مأخوذ من اللغة السريانية. الكلمة هاتيرين لربّما يكون له تضمين آخر.

10. كيرما ظرايشا (مزرعة عنب القمّة)، في الماضي، مزرعة العنب كانت واقعة في قمة الجبل.

11. بيسقين بستان قديمة حدّدت مكان وراء جبل الكوش في وادي أثر قاسي. تمتلك ثلاث عوائل هذه البستان: بنداق يوهانا، عائلة كميخا دمان، وعائلة شابيو مدالو. يشبه بقايا دير الذي نصب قبل عدّة 10 قرون. عرف سكّان الكوش البستان كمليئة بالثمار والخضار والماء. إلى أن ثلاثينات قرن عشرون، جيبريل يوهانا عمل في البستان. إنّ الاسم بيسقين جمع سريانية ذلك يعني بركة ماء.

12. غالييا ظقاشا حنّا (وادي الكاهن حنّا) واقع إلى الشمال.

13. تيلشا إشتقّ من (تولشا) الذي مادّة إستعملت في إنتشار والغطاء. هذا المكان لربما كان مستعمل من قبل شاه نادر، الحاكم الفارسي، كمنطقة إستراحة عندما غزا المنطقة في 1732 و1742 بعد الميلاد.

14. غالييا ظدايرا أو غالييا ظقاديشا (وادي القديسين أو وادي الدير)، وادي يؤدّي إلى دير رابان هيرميزد واقع في الزاوية الشمالية الشرقية لالكوش. هو دير قديم الذي يمكن أن يتتبّع إلى الوقت عندما المسلم العربي بدأ غزو المنطقة في 636 بعد الميلاد. حتى مؤخرا، الدير أسكن من قبل رهبانه الذين فضّلوا العبادة ضمن فسحته الواسعة ويعمل في بساتينه ومزارعه.


نحو الجانب العادي قبالة هذا الموقع، دير مريم العذراء (ولي أمر النباتات) واقع، الذي بنى في 1856 بعد الميلاد. هو دير ضخم حيث حياة الراهب ما زالت تجد. ولي أمر دير النباتات سمّى عشتار، آلهة الحبّ، خصوبة، ووفرة للبابليين.

15. غالييا دنيربا ظديويه (لفظ خطأ كبنت ظدايويه)، وادي الشياطين، حدّد مكان إلى شرق دير رابان هيرميزد.

16. جوعبيثا ظهلوي (ظهلابي)، مكان لحلب الخروف.

17. جوعبيثا ظرابي رابا، كهف صغير من الكاهن الأكبر (معلّم).





الآراء المختلفة تخصّ إلى الاسم الكوش



تظهر الآراء المتعارضة خصّ إلى الاسم 

الكوش: 
1 · البعض يعتقدون بأنّ يشتقّ من الكلمة السريانية الكوشتي ذلك يعني إلهي سهمي.

2 · آخرون يترجمونه كالكوشتا، إله العدالة.

3 · رغم ذلك بعض الآخرين يعتقدون بأنّ يجيء من الكوش، الطير الأحمر.

4 · البعض يؤكّدون بأنّ يعود إلى الاسم آلقون، أبّ نعوم، الكوشيان، أحد أنبياء العهد القديم أيّ قبره ما زال في الكوش اليوم.



قبل تقرير الأكثر منطقية لكلّ هذه الاصول ومستندة على المصادر حوّلت من سكّان المستعمرة لقرون، نحن نودّ أن ندحض أولئك الذين إدّعاء الذي الاسم تركي أصلا ببساطة لأن المستعمرة كان واقعة في عشرات مكانها الحالية للقرون قبل ظهور أتراك المحتل في المنطقة. من الناحية الأخرى، آلقون أبّ نعوم فقط إبن عائلة يهودية بين الآلاف التي الملك الآشوري شيلمانسور الذي الخمس جلب بين 727-722 بعد الميلاد. وجعلهم بشكل مباشر في بلاد ما بين النهرين (راهن ناهرين). هلّ بالإمكان أن ثمّ ندعو اسم مستعمرة آشورية بعد السجين المهزوم؟



التفسير الذي يبدو أكثر المنطقيّ يعتمد على ماروثا، الكوشيان وايزمان قبل ثلاثة قرون تصريح الذي يشتقّ الاسم الكوش من سىin، الإله الآشوري المعروف ب(القاش أو القوش) يعني الإله الأعظم. موقعه كان في شويثا ظغاناويه، التلّ في شمال الكوش. في هذا المجال، ينقل ماروثا الذي ذكر أسلافه بأنّ هذه المعيشة في نينوى تزور الكوش كلّ أكيتو (السنة الجديدة الآشورية البابلية كلّ أبريل/نيسان أولا). هم ثمّ سيكون عندهم مراسم دينية تكريما لإله سين (إله القمر)، والإله سيحمل في موكب في طريقهم يعود إلى نينوى تمرّ من خلال طريق نينوى القديمة الكوش. في طريقهم، هم سيكون عندهم نبيذ إحتفال آخر الشارب والرقص على مقربة من تلّ دعا روما زليلا (تلّ الزنا). هذا التلّ تحوّل إلى مزرعة ولا بقايا القدماء يجدون في الوقت الحاضر. على أية حال، إلى أرضه الزراعية نحلة المعروفة بالأخرى الجنوبية سينات يشتقّ بشكل واضح من الكلمة سين. بعد أربعون يوما سكّان نينوى يرجعون تمثال هذا الإله إلى مكانه في الكوش. مستند على التخلّي عن، نعتقد بأنّ الاسم الكوش مأخوذ من الآشوري الكوش، ونحن ما زلنا ننتظر اليوم عندما تنقيب في التلّ المذكور، شويثا ظغاناويه، سيكشف معالم جديدة التي تشهد هوية المكان الآشورية.


السكّاني والمركز الإجتماعي:
طبقا لآخر الإحصائيات، سكان الكوش يصل 4500-5000 ينقذ آلاف العوائل التي هاجرت إلى المدن العراقية المختلفة في الفترات المختلفة وأولئك الذين هاجروا خارج البلاد في الأعداد الضخمة إبتداء من منتصف السبعينات وإلى أن هدية. ناس الكوش يدعو الكلدانيين بسبب كنيستهم الكاثوليكية التي لها فصل بابل كلداني. من وجهة النظر التأريخية، هم فخورون للعودة إلى إمبراطورية أسريان العظيمة، وهم يشعرون متفاخرين للعودة إلى بلاد ما بين النهرين (راهن ناهرين). لغتهم سريانية، خليط الأكدي (آشوري بابلي) وآرامي، الذي يعتبر لغة الام حاليا، ولغة القدّاس. إنّ اللغة العربية اللغة الرسمية من الناس، وبعض هم طليقون في أكراد، أيضا.


إنّ اللباس الشعبي للرجال مطابق إلى اللباس الكردي. هو يعتقد ذلك رجال الكوش تبنّى هذا اللباس في نهاية الـ19 القرن بينما تركوا لباسهم التأريخي بشكل تدريجي الذي كان لباس مع يلهث لمدة طويلة و"zaboon". بدلا من العمامة، هم يرمون الضفائر. ميزّاتهم ولباسهم يقرّبانهم من ممارسات أسلافهم الآشورية، مثل ناس سينجار الذي ما زال يلتزم بنفس اللباس إلى الوقت الحالي.



أما بالنسبة إلى النساء، لباسهم له أصالة تمدّد إلى تأريخ بلاد ما بين النهرين (راهن ناهرين). تظهر بعض إشارات مملكة الحضر بشكل واضح في بوشيا الذي تزيّن الرئيس وفي مازير لبست من قبل النساء. الإشارات الآشورية في أنثى الكوشيان يظهر في الضفائر الطويلة صنعت من الصوف الذي يمدّد إلى كاحلها بعد إيصاله إلى ضفائر الإمرأة الأصلية. بالغت نساء الكوشين حلي ذهبية وفضّية متعبة حول رقبتها وأذنها وفي بوشياها الذي تستعملان لتغطية رأسها والتي زيّنتا بالخرز الملوّنة. الجبهة أحاطت بحزام ذهبي الذي يتجنّب هذه جبهة بوشيا الجانب الأمامي بينما خيوط سوداء تتدلّى من كلا الجانبين. الجزء المتجنّب للألوان والزينة المختلفة يغطّيان جسم الإمرأة من الجبهة بعد أن يعلّق من الكتف للتمديد إلى الركبتين.


الكوشينس له موقف منطقة الجبل: 
هم مستعدّون حادّون لمواجهة مهاجميهم بالقوة الكاملة التي ضمنت لهم تقاوم أعدائهم الذين كانوا وفيرون في كافة أنحاء الأوقات المختلفة. وفقا لذلك، دفعوا ثمنا باهضا خلال التحديات المأساوية. مثل:



1. مأساتهم من قبل المغول والتتر في 1235 بعد الميلاد.

2. مقاومتهم إلى مهاجمة القبائل من الشمال والغرب ومن منطقة الموصل في 1258 بعد الميلاد.

3. الكوش هاجم من قبل تتر الأمير أو التتر بيتايموش في 1289 بعد الميلاد.

4. تايمور هجوم السيلهوقي نحيف من 1395 بعد الميلاد.

5. حملة جلال إدين، شاه ميران الذي إبن تايمور نحيف في 1400 بعد الميلاد.

6. ضربة ثانية من قبل تايمور نحيف في 1401 بعد الميلاد.

7. معركة عنيفة بجيش بارياك، باشا بغداد، في 1508 بعد الميلاد.

8. هجوم ببعض القبائل الكردية في 1534 بعد الميلاد.

9. ضربة بشاه الإيراني نادر كولي خان في 1742 بعد الميلاد.

10. باشا موسا، حاكم أماديا، إقترب من الكوش ووضع النار إلى دير رابان هيرميزد في 1828 بعد الميلاد.

11. باشا محمد (ميرا كور)، أمير راواندوس هاجمه وقتل وسرق وإغتصب. أولئك المقتولين بين الأعضاء الصغار فقط كانوا حوالي 380 في 1832 بعد الميلاد.

12. جدول إعادة روح، أخّ ميرا كور، كرّر الهجوم في 1834 بعد الميلاد.

13. باشا إسماعيل من أماديا في 1842 هاجمه وسرق دير رابان هيرميزد، حجز رأسها حنّا جيسرا سوية مع عدد من الرهبان.

14. واجهت مجموعات الكوشينس الأعمال الوحشية وإعتداءات كلان، أحد رؤوس قبيلة سينديا، ومرتزقته وقتلته في 1876 بعد الميلاد.

15. اللشّيخ حادثة سنة في 1899 حيث العديد من الكوشينس هاجر بعد أن هاجم الدزوكي حاجي آغا الكوش وطلب بأنّ الكوشينس ينضمّ إلاه في مهاجمة قبائل ميسروي الكردية.

16. في 1903 بعد الميلاد. ، شاب المستعمرة بصمود لإبطال الإعتداءات إنطلق من قبل الzaydki خالد آغا إلى أن أسروا وسجنوه سوية مع رجاله في إذلال القصّ.

17. في 1905 بعد الميلاد. ثأروا قتل سيغا خوشو بقبيلة هورمان الكردية التي جاءت إلى الكوش لشراء الحنطة. قتل الكوشينس أربعة الذي قبور بقيت في بيوت الكوش حتى مؤخرا.

18. في نفس سنة، هزموا ستّون كردي مسلّحين من قبيلة زيدكيا الذي أراد أخذ الرسوم.

19. في 1919 بعد الميلاد. ، تبعوا أطفال بعض القبائل العربية وأجبروهم لترك الخروف سرقوا في وقت سابق.

20. في 1924 بعد الميلاد، إنتقموا من القبيلة توهلا من الموصل ذلك يوسف ودو المقتول في سهول الكوش. قتلوا إثنان من المعتدين.

21. الهجوم شنّ بجدول فاروق في 1969، الأخّ الأصغر ليزيديا، هزم.


إضافة إلى كلّ هذه الحوادث المؤلمة، عدد من الكوارث الطبيعية أجبرت مئات العوائل لهجرة ينتظر أن تجوّع ومرض: 

1. في 1572, عانى الكوش من الأمراض والمجاعة.

2. في 1596، كوليرا إنتشر بين السكّان؛ كنتيجة، 700 مات. وصف الكاهن إسرائيل شكوانا هذه المأساة في قصيدة كتبت في 1611.

3. في 1711، جوع ونفقة معيشة عالية عادا.

4. في 1757، سنة الجندب، المعروفة بسنة الجندب بسبب الدمار هذا البقّ / حشرة أوقعت على المحاصيل الزراعية. وقد قيل بأنّ قطعان الجنادب منعت وقت أثناء اليوم الخفيف الشمس الأقصى.

5. في 1778، هاجم طاعون الكوش وقتل العديد من ناسه.

6. في 1842، وصل كوليرا ثانية وأزال مئات الكوشين للأعمار المختلفة.

7. بين 1866 و1869، موجة أخرى من الجوع ونفقة المعيشة العالية سيطرا على المكان.

8. في ثمن 1880 الباهض المتطرّف ظهر.

9. في 1906، حشرة زراعية مشهورة , alsouna، أوقع أضرار شاملة كبيرة في المحاصيل الزراعية.

10. بين 1907 و1908, alsouna ظهر ثانية للإضرار بمحاصيل الطحين.

11. بين 1917 و1918، سبّبت الحرب العالمية الأولى ثمن باهض متطرّف.


كنتيجة لهذه الحوادث المؤلمة، العديد من العوائل توجّهت إلى تيلكيف، كيرملايس، بارتيلا، الموصل، بغداد، والبعض توجّهوا إلى سوريا، الأردن، ولبنان وأسّست أنفسهم في تلك المناطق.

الحالة الثقافية والدينية:
الكوش، مثل العديد من المدن والقرى العراقية الأخرى، كان عنده نسبة عالية من أميّة لكن ذلك لا يمنع إمتلاك حركة تربوية طويلة المدى مثّلت بحلول شهر مارس/آذار ميخا النوهيدري مدرسة في بداية القرن الخامس. جهود الكهنة والشمامسة الذين شدّدوا تعليم اللغة الآرامية وأدبه والعديد منهم تركوا كتاباتهم الأدبية والأخرى وأسمائهم تتوهّج. بعض الذي:



1. القسّ أتايا الميقدزي في 1517، كاتب وخطاط عظيم.

2. القسّ هيرميزد الكوشي وكاتب وشاعر في آرامي، عاشا في منتصف القرن السادس عشر حتى فجر السابع العشر.

3. القسّ إسرائيل الكوشي وكاتب وشاعر في آرامي، مؤسس مدرسة الخطاطين والكتّاب، 1541-1611.

4. كاتب وشاعر القسّ يوسيب قاشا كيرياكوس، من المحتمل في نفس العصر كإسرائيل.

5. القسّ جورجيس الكوشي، موهوب في اللغة الآرامية.

6. القسّ يلدا، إبن القسّ آبيد يشوا، كاتب ورقم أدبي في آرامي أثناء القرن الثامن عشر.

7. القسّ إسرائيل، إبن إبن القسّ شيماعون للقسّ إسرائيل، المعروف بإسرائيل الصغرى، كاتب وشاعر، عاش في القرن الثامن عشر.


عدد من رجال الكوشين زرع أسمائهم في ضمير ناس الكوش بينهم:



1. يوسيب رايس (كوزلاه)

2. توما توماس، مقاتل من أجل الحرّية



بعد الحرب العالمية الأولى وبعد تأسيس حكم المملكة في العراق، المدرسة الإبتدائية الأولى أسّست. علّمت المدرسة المواضيع في درج النقود العربي، الدرجة الرابعة وهي تحسّنت بشكل تدريجي لتعهّد التربية ستّة سنة. الكوشين خريجو المدرسة الإبتدائية أجبروا لمواصلة تعليمهم للمدرسة المتوسّطة والثانوية في بغداد، الموصل، ديهوك، وتيلكيبيه. بعد الثورة الوطنية 1958، المدرسة المتوسّطة الأولى في الكوش أسّس. حاليا، يسكن الكوش المدارس التالية:



1. روضة أطفال الكوش الرسمية

2. مدرسة إبتدائية أولا الكوش للأولاد

3. مدرسة الكوش الإبتدائية الثانية للأولاد

4. مدرسة الكوش الثانوية للأولاد (متوسّط وثانوي)

5. مدرسة الكوش الإبتدائية للبنات

6. مدرسة الكوش الثانوية للبنات

7. مدرسة تجارة الثانوية


أما بالنسبة إلى السمة الدينية، سكّان الكوش مسيحيين يعود إلى الكنيسة الكاثوليكية الكلدانية. سابقا، هم كانوا جزء كنيسة شرقا.


الكوش كان مركز أبّ لهذه الكنيسة لعدّة قرون. عدد من الكوشينس أصبح الآباء بأنفسهم عندما أصبح وراثيا في عائلة أبون (آموكا). أحد عشر أبّ بالتوالي كانوا من هذه العائلة لترأّس كنيسة شرقا. قبورهم ما زالت في دير رابان هيرميزد:



1. مارس/آذار شيماعون السّادس، 1504-1538

2. مارس/آذار شيماعون السّابع بيرماما، 1538-1551

3. مارس/آذار شيماعون، دينخا الثامن، 1551-1558

4. مارس/آذار إليا السّادس، 1558-1576

5. مارس/آذار إليا السّابع، 1576-1591

6. مارس/آذار إليا الثّامن، 1591-1617

7. مارس/آذار إليا شيماعون، 1617-1660

8. مارس/آذار إليا إكس يوهانا ميروجين، 1660-1700

9. مارس/آذار إليا الحادي عشر ميروجين، 1700-1722

10. مارس/آذار إليا الثّاني عشر دينخا، 1722-1778

11. مارس/آذار إليا الثّالث عشر إشو ياب، 1778-1804



أيضا، الكوش مشرّف بآخر 5 من أبنائها لترأّس الكنيسة الكاثوليكية الكلدانية كآباء:



1. مارس/آذار يوهانا سولاقا بيلو، مؤسس الكنيسة الكاثوليكية الكلدانية في 1552.

2. مارس/آذار يوهانا هيرميزد، 1830-1838 (من عائلة أبونا أيضا). نقل الأبّ يتّخذ مقرا إلى الموصل.

3. مارس/آذار يوسيب أودو، 1848-1878.

4. مارس/آذار يوسيب إمانوايل توميكا، 1900-1947.

5. مارس/آذار بولوس تشيخو، 1958-1989.





الحالة الإقتصادية:
أغلب سكّان الكوش عمل في الزراعة الغير المسقية منذ أيام زمان وإعتمدت على السهول الخصبة إلى الجنوب وعلى بارامترات القرية أن يكون عندها المنتج الزراعي الضروري مثل حبوب، حنطة، وفاصولياء ومنتجات صيفية مثل cantaloupe وخيار. تلى المزارعون طرق غير تقنية قديمة في زراعتهم لعدّة قرون، وإعالتهم هدّدت دائما بسبب خيانة الطبيعة في حالات قلة وباء النبات أو المطر مثل soona وجنادب.


نحو بداية الستّينات، الكوش قدّم إلى نوع من مكائن زراعية مثل الجرّارات، درّاسات حاصدة (مفغرات)، بالأضافة إلى طرق معالجة ومعالجة وباء النبات. على أية حال، وسائل ريّ وما زالت مفقودة في المنطقة، وزراعة ما زالت تعتمد على المطر.


حاليا، يعود مزارع إلى الحكومة وينتدب إلى مالكيهم لإستعمالهم بعد هم كانوا بالكامل المملوك من قبل ملاكهم الشرعيين. هذه مواقع مشهورة مثل: 

آراثا ظقوتما، جابر، بريختا، قينايجات، خوو راولاه، جيندروز، قيلا آلايا، قيلا ختايا، آقارا ظشارافيا، يثرثر سمميا، بيستا، آراثا ظقاشا، آراثا ظ شوشا، رومتا ظغلولتا، روما ظبوقرا، روما ظ قولنكا، بريشياثا، جوملالا، ميشديه أوورخا ظسليوا، آقارا ظبندوايا، كايبا قيما، كايبا ظسورو، آني قاسيه، غايماثا ظأبواناه، آراماه، راولا ظلمسا، خينداقا، بعكالبا، براهات، آقارا ظهتارا، خيبرا ظخينديق، قورا ظسيجين، قورا ظهيسياني، خروثا، جيرا، ميلا ظإشوا، آقارا ظماننين، آقارا ظدايرا، رولا ظكافرا، آقارا ظبوزايه، آقارا ظبيبانو، ديار دايز. . . الخ.



إضافة إلى هذه الأراضي الضخمة، إنتشرت أشجار العنب في جميع أنحاء القرية وتنتج أنواع مختلفة من العنب، بين الذي العنب الأسود الذي مشهور في المنطقة الشمالية. بعض أولئك الذين يهتمّون بتأريخ القوش يعتقد بأنّه كان هناك أكثر من مائتا كرمة في القرية، لكن الآن فقط إثنان أو وثلاثة يبقى. تحت أسماء بعض هذه الكرمات:



كيرمانيه ظديرا، كيرما ظرهيقاه، كيرما ظبي جيما، كيرما ظبي جاورو، كيرما ظبي جيجو رايس، كيرما ظبي ساديق رايس، كيرما ظبي هوبنتا، كيرما ظبي زورا، كيرما ظبي بتوزا، كيرما ظبي قودا، كيرما ظبي بييوس تشيخو، كيرما ظبي موجينا زوري، كيرما ظبي تايزي، كيرما ظ ريشا، كيرما ظبي كوترا، كان كيرما ظبي سيلو داي، كيرما ظبي سايداه، كيرما ظبي ياقو غورجي، كيرما ظبي ميركوس بوليث، كيرما ظبي شيماعون، كيرما ظبي بنا، كيرما ظبي ياكو زورا الخ.



إلى وقت قريب، تمتّع الكوش به أن يكون مركز تجارة مهم لأكراد، يزيد، وقرى عربية التي تحيطها بينما أسكنت سوق نشيطة والعديد من الحجرات يستلمان منتجات زراعية وحيوانية من كلّ هذه القرى. سوقه كانت مليئة بالمخازن والدكاكين تحتويان كلّ أنواع السلع لمتسوقين المنطقة. عدد من التجارة ساعدت على صناعة العديد من السلع مستعملة من قبل سكّان القرى والمناطق الريفية البعيدة:

1. جعل الحذاء

2. النجارة التي تجعل أدوات زراعية مثل المناجل

3. سميثري

4. جعل packsaddle للبغال والحمير

5. حياكة عمل الإبرة

6. الغزول المحليّة المحتضرة المحتضرة

7. خياطة - يخيط ملابس المنطقة تستعمل نسيج محليّا أو مستورد.

8. تينسميثري - أدوات مطبخ مبيّضة التي صنعت من العلبة في الماضي.

9. المجوهرات التي تجعل حلي فضّية وذهبية.

10. يطحن السمسم لإنتاج تاهينيي (راهن ميتهانات يالدكو، راهن ميتهانات خوبير، راهن ميتهانات بيجي).

11. أعدد حصة سنوية من الحنطة مثل البرغل (سحق حنطة)، حبيبة، وحصى. إنّ الأدوات المهمة إستعملت لهذا الهدف دينج، يحبّب ماكنة، وريشدا يجعل ماكنة.



بالأضافة إلى ذلك، رفع سكّان الكوش ماشية، خروف، ونحل. من المهم ملاحظة ذلك الكوش ليس له نهري، وهو يستعمل للإعتماد على فصول الربيع والآبار تسقيان التي حفرتا من قبل أسلافهم منذ زمن طويل. له بعض الوديان أيضا التي لها ماء شتائي مرّ عبرهم ولو أنّ البعض كان عندهم ماء الذي يمرّ من خلالهم أثناء صيف أيضا. بعض هذه يسقي الآبار ويسقي المنابع:

· آينا محالات أو ربع سينا، المنبع القديم (آينا آتيقتا)

· كيشفاه هو كان في محالات أو ربع سينا سابقا

· آينا محالات أو ربع قاشا

· آينا البالاديا كان في منطقة هاميثا

· آينا الزيقاي منبع قديم جدا الذي كان في محالات أو ربع قاشا على وادي آينا زيقيا. هو ملأ بالأرض أكثر من قبل قرنين بعد بنت الكوشين من عائلة شيكوانا قتل هناك من قبل الفرس.



فيما يلي بعض البئر:

· في محالات أو ربع قاشا: شيكوانا، بيرنو، رايس

· في محالات أو ربع ختيثا: خابين، غازالا، خيسرو، كلاغ، جاجي خيرو، شاهارا، خوشو، بوداغ، شمونا، سيماعن، شيعيا بابي، بيلو، نيم غوولا، ماتي غوولا، تشينو.

· في محالات أو ربع سىinna: أوديشو، زورا كتشوتشا، توما قينايا، كي كي آي إن أي، يلدكو، سيبو، غوهاراه.

نتيجة لذلك، نصرّح بأنّ القوش شاركت في بناء الحياة المجّانية المحترمة للعراقيين، وأطفاله خلال كفاحهم وعملهم الشاقّ غذّيا حركة التقدّم في البلاد وضحّيا بحياتهم لأجل راهنا ناهرين * العراق * وطن الأمّ




جدول لعوائل القوش حسب الحروف الأبجدية من كتاب القوش عبر التاريخ للمطران يوسف بابانا
 

محل مجيئها

اصل العائلة

اسم العائلة

 

ديار بكر ـ تركيا

ابشاره

ابشارة

1

حلب

ابونا

ابونا

2

ارمينيا

ارمنايا

ارمنايا

3

بنداوي

اسطيفانا

اسطيفانا

4

سميل

بونا شازي

اسمرو

5

تخوما

بغو ـ ملا مقدسي

انطون

6

تخوما ـ دياردين

مرخو

اودو

7

 

اوسطايا

اوسطايا

8

بندواي

ايشي

ايشي

9

اورمي ـ من قرية آرديش في تياري

حنطيه

بتو

10

الجزيرة ـ تركيا

صفار

پانو

11

بيوس

كولا

پتوزا

12

بندواي

يقوندا

بابانا

13

تخوما

خزمي (جمجوم)

بجوري

14

كرسافا

تغو

بجي بلو

15

شرانش

يونان

پولا

16

باشبيثا

بدي

بدي

17

بيكلبا

خوشابا

برخو

18

تخوما

شبلا

برجا

29

القوش

برنو

برنو

20

تلكيف

بشي

بشي

21

اشيثا

كجو

بطوخا

22

بيوس

بقادي

بقادي ـ بقالا

23

تياري سفلي ـ رومتا في تياري فوق الزاب

بلفم ـ گورو

بنا

24

بندواي

اسطيفانا

بطة

25

سميل

بوناشازي

بنيامين

26

القوش

برنو

بودو

27

دركلي

بلوطة

بلوطة

28

بازي

بوداغ

بوداغ

29

جزيرة ـ تركيا ـ سعرد

بوتاني

بوتاني

30

 

دلي

بوكا

31

سميل

بونا شازي

بونا شازي

32

 

بهاري

بهاري

33

سميل

پولا

پولا

34

تلكيف

تومي

بدوكي

35

بندواي

اسطيفانا

بتوقلا

36

تخوما ـ دياردين

كك حنو

بونا

37

تخوما

 

بجو

38

اشيثا

يلدكو

پولاذ

39

موصل

رمو

تشكا

40

تخوما

اودو

تعينو

41

كرسافا

بجي بلو

تغو

42

كرمليس

تمو

تمو

43

بندواي

يقونده

تنا

44

باشبيثا

هومو

توتك

45

سميل

پولا

توسا

46

ماردين

مكسابو

توللا

47

بندواي

ككا

توماس

48

القوش

توماسا

توماسا

49

تلكيف

 

تومي

50

القوش

قوجا

توميشا

51

اشيثا

يلدكو

تومكا

52

باشبيثا

هومو

تيزي

53

تخوما

خزمي

تيلا

54

ايران

تسقوبنايا

تسقوبنايا

55

بندواي

يقوندة

جبا

56

بندواي

ككا

جباي

57

موصل

رمو

چتو

58

مانكيش

مدلل

ججو سرة

59

بازي

بوداغ

ججينا

60

عينكاوة

ججي الياس

ججي الياس

61

كوكاي

مدالو

ججي مقو

62

موصل

رمو

جرا

63

سميل

بوناشازي

جركو

64

معلثاي

نجار

جلوي

65

موصل

جلو

جلو

66

خاروثا

خوركا

چنو

67

القوش

كما

جما

68

باشبيثا

نصرو

جمعة

69

القوش

عطايا

چوعا

70

باشبيثا

نصرو

جولاغ

71

ماردين

مكسابو

جيقا

72

 

چورا

چورا

73

 

حيدو

چورو

74

تخوما ـ ياردين

كك حنو

چونيقي

75

بيوس

بقادي

جهورو

76

اشيثا

جهوري

جهوري

77

قرچاي

كجوجا

حاني

78

سميل

بوناشازي

حبلي

79

موصل

حداد

حجي

80

موصل

حداد

حداد

81

جزيرة بوتا

حربي

حربي

82

تخوما ـ دياردين

كك حنو مرخو

حكيم

83

بازي

بوداغ

حلبي

84

قصر زدين

حميكا

حميكا

85

حلب

ابونا

حنانا

86

اورمي

حنطية

حنطية

87

قصر زدبن

حنويا

حنويا

88

تخوما ـ دياردين

كك حنو

حنوقا

89

تلخس

ديشا

حنو

90

سميل

حنينا

حنينا

91

اشيثا

يلدكو

حنيكا

92

اشيثا

حيدو

حيدو

93

خاروثا

خباز

خباز

94

قصر زدين

خدو

خدو (كدو)

95

نصريا

خوبير

خوبير

96

موصل

رمو

خرات

97

تخوما

خزمي

خزمي

98

بندواي

ايشي

ختي

99

تياري سفلي ـ رومتا في تياري فوق الزاب

بلغم (گورو)

خندي

100

بندواي

ايشي

خنوي

101

بيكلبا

خوشابا

خوشابا

102

خاروثا

خوركا

خوركا

103

آشوت ـ جيلو

خوشو

خوشو

104

كزنخ

خمو

خمو

105

 

قس دنو

دبش

106

 

 

دفا

107

القوش

قوجا

دزة

108

تلكيف

دقيقا

دقيقا

109

سميل

صارو

دكالي

110

 

دلي

دلي

111

مزوريتركيا

ككميخا

دمان

112

قصرونة

دودا

دودا

113

ديزا ـ تلكيف

ديزا

ديزا

114

تلخش

ديشا

ديشا

115

القوش

شكوانا

رابي رابا

116

بازي

يوحانا

رابي ميخائيل

117

بيكلبا

خوشابا

ربان

118

سعرد

رزوقي

رزوقي

119

عينكاوه

رحيمة

رحيمة

120

خاروثا

شبو

رشوكا

121

عقرة

روفا

روفا

122

موصل

رمو

رمو

123

باشبيثا

نصرو

رئيس

124

تياري سفلي ـ رومتا في تياري فوق الزاب

بلفم (كورو)

زرا

125

مزوريتركيا

 

زكلا

126

سميل

بونا شازي

زلفة

127

 

زورقا

زورقا

128

گوكاي ـ كويانتركيا

مدالو

زوري

129

قصر زدين

حنونا

زومي

130

مانكيش

سابيوس

سابيوس

131

اشيثاكراني

حيدو

ساكو

132

تخوما

شبلا

سبتو

133

 

مميس

سرسمو

134

سميل

صارو

سرسروكي

135

سميل

 

ساومي

136

كرمليس

سلمو

سلمو

137

سعرد

سكماني

سكماني

138

بيكلبا

خوشابا

سورو

139

اقرور

سيبانا

سيبانا

140

بيوس

سيبي

سيبي

141

مانكيش ـ اصلهم من دهوك

اسحق ساقي

ساقي

142

قصر زدين

شاشا

شاشا

143

تياري سفلي

بلفم (گورو)

شامايا

144

خاروثا

شبو

شبو

145

بندواي

يقوندة

شدا

146

داوديه

 

شليمون

147

اقرور

شماشاعيس

شماشاعيس

148

تخوما

خزمي

شبلا

149

تخوما

شبلا

شبلا

150

تخوما

شبلا

شميكا

151

باشبيثا

كوزا

شمونا

152

 

عوديشايا

شمينا

153

اشيثا

يلدكو

شعيوكا

154

تياري عليا

شوشو

شوشو

155

شيوز

شوشاني

شوشاني

156

سميل

صارو

شهرزاد

157

تخوما

مقدسي

شهاده

158

القوش

شيخو

شيخو

159

تللسقف

صاحب

صاحب

160

سميل

صارو

صارو

161

دهي

صنا

صنا

162

دهوك

صنا

صنا

163

مزوري تركيا

ككميخا

طعان

164

 

بهاري

عاشو

165

مانكيش

لازو

عازو

166

بيوس

سيبي

عبدالا

167

باشبيثا

نصرو

عبدو

168

سميل

بونا شازي

عبد يكو

169

القوش

شكوانا

عبيا

170

 

بهاري

عبيو

171

ماردين

مكسابو

عربو

172

بندواي

 

عربو

173

القوش

عطايا

عطايا

174

عقرة

عقراوي

عقراوي

175

اشيثا

يلدكو

عموكا

176

شيوز

كوسا

عكيل

177

القوش

عطايا

عندو

178

بيوس

بقادي

عوديش

179

 

عوديشانا

عوديشانا

180

بندواي

عوصجي

عوصجي

181

 

عيسو

عيسو

182

تياري سفلي

بلفم(گورو)

غزالة

183

تلكيف

فعونا

فعونا

184

 

زورقا

قاشا

185

مزوري

ككميخا

قاشا قريشو

186

قصر زدين

خدو

قاشا عوديشو

187

بازي

بوداغ

قاقوز

188

خاروثا

شبو

قانيجو

189

 

بهاري

قبيكا

190

مزوري

ككميخا

قرخو

191

 

قس دنو

قس دنو

192

القوش

 

قس نونا

193

معلثاي

قس يونان

قس يونان

194

 

قس دنو

قصو

195

القوش

قوجا

قوجا

196

اشيثا

قودا

قودا

197

سليفاني

قلو

قلو

198

 

مميس

قيا

199

القوش

قيابلو

قيابلو

200

قصر زدين

كادو

كادو

201

بازي

بوداغ

كاجو

202

 

ككا

كاكو

203

بيوس

كتو

كتو

204

اشيثا

كجو

كجو

205

قرچاي

كجوجا

كجوجا

206

الجزيرهتركيا

كزيرايا

كريستو

207

الجزيرهتركيا

كزيرايا

كزيرايا

208

عينكاوة

رحيمة

كريمة

209

باشبيثا

نصرو

كعكلا

210

قصرزدين

حميكا

كعة

211

مزوريتركيا

ككميخا

ككميخا

212

باشبيثا

نصرو

ككتوما

213

 

ككا

ككا

214

القوش

شماشا ككو

ككو

215

بنداوي

يقوند

ككجونا

216

اشيثا

يلدكو

ككساكو

217

 

كونديرا

كرو

218

آشوت ـ جيلو

خوشو

ككعيسى

219

اشيثا

يلدكو

كرجي

220

تلخش

ديشا

كردي

221

بيكلبا

خوشابا

كريش

222

تخوما

شبلا

كمون

223

القوش

كما

كما

224

اشيثا

كجو

ككنة

225

 

كني

كني

226

اشيثا

كجو

كوزان

227

باشبيثا

نصرو

كوزلي

228

شيوز

كوسا

كوسا

229

بندواي ـ الشماس ابلحد شلا

كوزا

كوزا

230

 

كونديرا

كونديرا

231

باشبيثا

كوزا

كوزا

232

كرسافا

كوكي

كوكي

233

بيوس

كولا

كولا

234

 

ككا

كوهاري

235

بازي

بوداغ

كيزو

236

 

بهاري

مالان

237

تياي سفلي ـ رومتا في تياري فوق الزاب

زورقا

مخي

238

مانكيش

مدلل

مدلل

239

كوكاي ـ كويان/تركيا

مدالو

مدالو

240

بوزان

مراد

مرادو

241

تللسقف

مرخاي

مرخاي (توماس)

242

تخوما (دياردين)

كك حنو

مرخو

243

اشيثا

يلدكو

مزكا

244

 

مميس

مسول

245

 

قس دنو

متين

246

تخوما

مقدسي

مقدسي

247

ماردين

مكسابو

مكسابو

248

بندواي

اسطيفانا

منصورة

249

عين نوني

مرو

مرو

250

تخوما

مقدسي

ملا

251

بيوس

ملاخا

ملاخا

252

بيوس

بقادي

ملوكا

253

 

مميس

مميس

254

 

بهاري

ميزا

255

مانجيش

ميخو وسورو

ميخو

256

سميل

صارو

نداس

257

بندواي

نشيا

نشيا

258

معلثاي

نجار

نجار

259

دركلي العليا في برور ـ نيسان كزيرايا

نيسان

نيسان

260

باشبيثا

نصرو

هومو

261

اشيثا

كجو

هيلو

262

 

ككا

هيلاني

263

موصل

وزي

وزي

264

 

كونديرا

وكيلا

265

مانكيش

لازو

لازو

266

بوزان

مرادو

لاسو

267

باشبيثا

نصرو

ياتا

268

بندواي

يقوندا

يقوندا

269

حلب

ابونا

يقلا

270

اشيثا

يلدكو

يلدكو

271

آزخ ـ اتروش

يلدا عوديش

يلدا عوديش

272

بازي

يوحانا

يوحانا

273

ارادن

يوخنا

يونس يوخنا

274


الهوية الكلدانية في الوثائق التاريخية