الشرخ الشرجي 2

 
 

الشق أو الشرخ الشرجي من المشاكل الصحية التي تحدث آلاماً شديدة أثناء التبرز مصحوباً بالنزيف أحياناً، وتكثر معاناة الأطفال وكبار السن من هذه المشكلة بسبب الإمساك والجفاف وقله تناول الألياف والسوائل خلال اليوم.

تعريفه:
هو جرح أو شق في جلد الشرج ويصاحبه تقرح سطحي في الوجه الخلفي من الفوهة الشرجية، مع امتداد خيطي رفيع داخل القناة، ولهذا التقرح قاعدة تصل أحياناً إلى الألياف العضليـة، وحوافٍ سميكة تنسلخ في بعض الأحيان عن هذه القاعدة محدثة آلام شرجية حادة وخراريج صغيرة.
غالباً الشرخ يكون أعلى أو أسفل فتحة ال2
نسبة انتشاره:
ينتشر الشرخ الشرجي على المستوى العمري فالأطفال وكبار السن أكثر الناس عرضة لهذه المشكلة، بالإضافة للنوع فالنساء معرضات للشرخ الشرجي إثناء الولادة الطبيعية.

أسباب الشرخ الشرجي:
هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي لحدوث الشرخ الشرجي، ولكن في العادة ينشأ الشرخ من جرح سببه براز جاف صلب (الإمساك)، أو من ناسور خارجي متجلط ومتقرح، ومن الأسباب المؤدية للشرخ الشرجي:
-
الإمساك المزمن.
-
الحمل والولادة.
-
الإصابة عن إدخال أداة أو أي شيء في الشرج مما ينتج عنها تمزق للشرج، أو الإصابة عند إجراء عملية المنظار الشرجي أو الفحص الشرجي أو فحص الموجات الصوتية للبروستاتا عن طريق الشرج.
-
الإسهال المزمن ويدخل ضمنها استخدام المسهلات لمدة طويلة.
-
الحكة الشديدة التي ينتج عنها خدوش في الشرج في حالة الإصابة بالديدان.
-
مرض كرون (Crohn's disease) وهو مرض يصيب الأمعاء.
-
سرطان المستقيم.

أنواع الشرخ الشرجي:
هناك نوعان من الشرخ الشرجي:
1-
شرخ حاد ويمكن علاجه بالدواء عن طريق المراهم الخاصة وتناول الملينات والأغذية الغنية بالألياف.
2-
شرخ مزمن وهذا يحتاج إلى جراحة.

أعراض الشق الشرجي:
-
يسبب الشرخ ألماً شديداً عند التبرز، وهذا الألم يمنع المصاب من التغوط أو إكمال العملية، ويجعله يمتنع عن تناول الطعام في بعض الأحيان، وهذا خطأ لأنه قد يؤدي إلى استمرار حالة الإمساك وبالتالي زيادة خشونة وصلابة البراز مما قد يؤدي إلى زيادة عمق القطع الشرجي أو تحويله من حالة حادة إلى حالة مزمنة.
-
أحياناً ينزف الشرخ ويصبغ الملابس، ولكنه أقل من دم البواسير.
-
وجود إفرازات ذات رائحة كريهة في الملابس الداخلية.
-
قد يسبب الشرخ الشرجي حكة شرجية.
-
قد يصيب شرخ الشرج الأطفال ويستجيب تلقائيا لعلاج الإمساك، أما الكبار فقد يكفي في الحالات الحادة الراحة التامة والحمامات الدافئة وتليين البـراز والمهدئات الموضعيـة أو اللجوء إلى الجراحة لإزالة الشق المتقرح.

تشخيصه:
يعتمد تشخيص الشرخ الشرجي على شكوى المصاب وتاريخه المرضي, وقد يلجأ الطبيب لفحص منطقة الشرج باستخدام الأصبع (Digital rectal exam)، أو باستخدام المنظار الشرجي (Anoscopy), وفي حالة الآلام الشديدة وعدم قدرة المريض على التحمل يكتفي الطبيب بالمعاينة الخارجية، وفي حالة كان الشرخ على احد جانبي فتحة الشرج فقد يكون هناك أسباب تحتاج إلى فحوصات ومعاينة من قبل المختص.

المضاعفات:
في حالة علاج الشرخ الشرجي في بداية حدوثه فأن نسبة الشفاء تكون كبيرة ولكن في حالة إهماله قد يتطور الشرخ الشرجي وتحدث مضاعفات منها:
-
تطور الشرخ الشرجي إلى شرخ مزمن بسبب منع وصول وتدفق الدم للجرح.
-
تضيق فتحة الشرج مع تكون ندبات (Anal stenosis).
-
زوائد جلدية.
-
ناصور شرجي (Anal fistula).
-
قد تظهر أعراض فقر الدم (الأنيميا)، خصوصاً في الحالات المزمنة عند الإناث البالغات.
-
أحياناً قد تحدث مضاعفات كثيرة بسبب الأدوية المستخدمة في علاج الشرخ الشرجي.


ما هي طرق الوقاية من الشرخ الشرجي؟..
-
من أهم أساليب الوقاية من الشرخ الشرجي تجنب الإمساك.
-
الغذاء كثير الألياف.
-
شرب المياه بكثرة.
-
نظافة الشرج بالماء الدافئ دون استخدام الصابون المهيج.
-
الذهاب إلى دورة المياه بانتظام (لان عدم الذهاب في الوقت المناسب وكبت الرغبة يجعل الفضلات تمكث فترة أطول في الأمعاء الغليظة والمستقيم وهو ما يفقدها المزيد من المياه مما يعنى جعلها أكثر جفافا وصلابة ويزيد فرصة جرحها للقناة الشرجية).
-
المشي يومياً.
-
عند حدوث شرخ شرجي للطفل يمكن دهن المنطقة بملين مناسب مثل الجلسرين.

هل توجد علاقة بين الشرخ الشرجي والسرطان؟..
لا يؤدى الشرخ الشرجي إلى سرطان القناة الشرجية أو المستقيم ولكن العلاقة أن الشرخ والسرطان يسببان وجود دم في البراز ونزيف من القناة الشرجية فيجب عدم الخلط بين التشخيصين.

ما هو العلاج الدوائي للشرخ الشرجي؟..
يعتمد العلاج على إزالة المسبب الرئيسي للمشكلة، والعلاج الدوائي للشرخ الشرجي يتم تحت إشراف طبيب مختص، وفي العادة يصف الطبيب بعض الأدوية مثل:
-
الملينات سواء كانت الأشربة مثل الدوفلاك او نقط مثل البيكولاس أو أقراص ويمنع الاستمرار في استعمالهم فترة طويلة لأنه يؤدى إلى إدمان القولون عليهم.
-
المراهم المسكنة التي تحتوى على مخدرات موضعية (لجنوكايين).
-
التحميلات المضادة للالتهاب والتي تحتوى على كورتيزون )انيوسول - سيدى بروكت-بروكتوجليفينول) أو بدائلهم وكلهم تقريبا متشابهين ويمكن سؤال الطبيب المختص أو الصيدلي.
-
المراهم التي تحتوى على النتروجلسرين وهى تؤدى الى انبساط العضلة الداخلية مما يقلل الآلام ويؤدى إلى تدفق الدم إلى الشرخ وشفاؤه ويجب استعملها بحذر لأنها من أدوية القلب وتؤدى إلى الصداع ويجب إزالتها ومسحها عند حدوث إعراض جانبية وهى أدوية يتم تركيبها في الصيدليات الكبرى فقط.
-
حمام دافئ مع مطهر مثل البيتادين أو الملح بعد كل تبرز.
-
الأقراص المسكنة (الكتافلام - الفولتارين-الخ).
وأخيراً في حالة عدم جدوى العلاج الدوائي يتم اللجوء للعلاج الجراحي.

ما هو العلاج الجراحي؟..
يستعمل العلاج الجراحي في حالات الشرخ الشرجي الحاد الذي لم يستجيب للعلاج الدوائي وكل حالات الشرخ الشرجي المزمن (المتكرر الأعراض أو المصحوب ببواسير أو زائدة خارجية أو ضيق في فتحة الشرج).
الجراحة التقليدية: وهى للأسف مازالت شائعة في العالم العربي ومصر وتتلخص في استئصال الشرخ والبواسير الخارجية وملئ فتحة الشرج بشاش لإيقاف النزيف (يسمى فتيل أو خابور- حشو) وهو سبب الألم الشديد في هذه العملية وأكثر اللحظات إيلاما هي لحظة نزع الفتيل بعد العملية.
الجراحة الحديثة: وموجودة في العالم المتحضر والجراحين المتدربين في الخارج وتعتمد على فهم تام لسبب وجود الشرخ وعدم شفاؤه وهو وجود انقباض شديد للعضلة الداخلية تمنع تدفق الدم إلى الشرخ التي لو تدفقت لشفى الشرخ تلقائيا.
لذلك تكون الجراحة الحديثة بعمل قطع صغير في العضلة الداخلية وتظهر نتيجته مباشرة بعد العملية التي تكون بدون ألم ولا يؤثر على التحكم في البراز إطلاقاً.
والجراحة تُجرى تحت مخدر عام وتكون بدون ألم ويأكل المريض ويشرب بعد الجراحة مباشرة ويغادر المستشفى بعد ساعتين من الإفاقة من التخدير الذي يكون بطرق حديثة يتم الإفاقة منه بسرعة وسهولة ولا تحدث قئ أو الم أو دوخة.


علاج مضمون للشرخ الشرجي :


يؤخذ من العطار ( زبيب هندي ) وهذا لونه اسود كأنه الزيتون يطحن ناعماً ويؤخذ منه مقدار ملعقة شاي مع الماء ( كأس) على الريق صباحاً ومرة اخرى مساءً هو ملين للبطن ويعمل على خياطة المنطقة المشروخة ويتم استعماله حتى تتحسن وستشعر بذلك خلال ثلاثة ايام من الاستخدام .

                                                                                                                                                                              زبيب هندي   

  


أ - normacol
وهو عبارة عن ملين للمعدة ويتم تناوله كالتالي:
قبل النوم تأخذ مقدار ملعقة من الحبوب الصغيرة ثم تشرب ورائها فورآ كأس من الماء وتبلعها ولا تأكلها.


ب -      xyloproct
وهو عبارة عن دهان مسكن ويلين العضلة العاصرة لفتحة الشرج
ويدهن به مرة واحدة في فتحة الشرج مع الحرص على نظافة اليدين


ت -  solpadeine

وهو عبارة عن مسكن الام ويؤخذ 3 مرات باليوم.    
 


الحلبة
تطحن الحلبة و تطحن مع العسل الحر وتوضع على المنطقة.
 هلام الصبار 
هلام الصبار (ضعه على الشرخ الشرجي)

 

Comments