أعشاب أون لاين

دعوة عامة     إذا كانت لك أفكار أو تجارب حول موضوع تلوث الغذاء وان كنت من أصحاب التخصص سواء في علم التغذية أو أي تخصص أخر مرتبط بالمشكلة فنحن نرحب بمشاركتك معنا ويمكنك أيضا التفاعل معنا في      مدونة الموقع اضغط هنا

 

 

تلوث الغذاء : الحداثة كمتهم أساسي

لو عدنا بالتاريخ قديماً ، تحديداً قبل بداية الثورة الصناعية هل كنا نستطيع أن ندعي عدم وجود تلوث غذائي ؟؟

الإجابة بالطبع هي النفي . نعم كان هناك تلوث غذائي فالأصول الغذائية سواء أكانت حيوانية أو نباتية معرضة للتلف والتعفن والإصابة بالفطريات والميكروبات السامة , وهذا وضع قائم منذ خلق الله الأرض وما عليها , هو وضع لا يتعلق بالحداثة ولا الثورة الصناعية .

 

الحداثة وما فعلته بمصادر المياه

لكن الأمر كان تقريباً محصوراً في هذا المصدر من التلوث ، وهو مصدر من اليسير محاصرته والقضاء عليه , لكن الوضع الكارثي بالفعل هو ما وصل إليه حال الغذاء بعد الثورة الصناعية وما تلاها , والسر علي الدوام في المخلفات الصناعية الكيماوية , هذه المخلفات التي أصابت الأرض في مقتل للدرجة التي وصلنا فيها الآن للحديث عن دلائل لانتهاء الحياة وفنائها علي هذا الكوكب .

قبل الحداثة والثورة الصناعية كان التسمم الفطري والميكروبي , لكن وبعد الحداثة تسممت مياه البحار بالمخلفات الكيماوية السامة , تقارير حديثة تشير إلي ارتفاع نسبة التلوث إلي معدلات غير مسبوقة في العديد من البحار لعل أكثرها تضرراً هو البحر المتوسط والسبب بالطبع معروف فالعديد من الدول الصناعية الأشهر تلقي بمخلفاتها الصناعية في هذا البحر , هذا التلوث يؤثر بالطبع علي الأسماك التي هي مصدر مهم من مصادر الغذاء . مع اعتبار أن البحر المتوسط ليس وحده علي رأس القائمة فالعديد من البحار يمسها هذا التلوث الذي لا يقتصر علي التلوث بالمخلفات الكيماوية و إنما يتحالف معه الآن التلوث الإشعاعيالكارثة الأخطر .

وما يقال عن البحار يقال أيضا عن الأنهار التي تتعرض لوضع أسوأ خصوصاً تلك الأنهار الموجودة في بلدان العالم الثالث حيث الثقافة البيئية متدنية للغاية , أذكّر هنا أن كل الدول العربية تقريباً تخضع لذلك الوضع المتدني من الثقافة البيئية , هذا وتلوث الأنهار يؤثر بدرجة أكبر علي مصادر الغذاء فإذا كنا قد قلنا بأن تلوث البحار يؤثر علي الأسماك والأطعمة البحرية فان تلوث الأنهار يؤثر بالسلب علي كل مصادر الغذاء تقريباً ، فالمصادر النباتية تتأثر بذلك التلوث والمصادر الحيوانية بالضرورة تتأثر هي الأخرى .

أشير هنا إلي خلل كبير في نظرة هؤلاء الذين يعتقدون أن المنتجات الغذائية العضوية Organic خالية من السموم والتلوث , هم بالفعل واهمون , وما يدفعونه من أثمان باهظة لنيل تلك الأغذية يضمن لهم فقط خلوها من المخصبات الكيماوية وتلك المخصبات لا تمثل نسبة كبيرة مقارنة بالمصادر التي نشير إليهاإذ تظل المياههي نفسها التي تستعمل في الزراعة العضوية

هذا ولا يفوتنا هنا أن نشير إلي الهندسة الوراثية وما تمثله من كوارث علي الغذاء , فما يفعله علماء الجينات لتحسين شكل وإنتاجية مصادر الغذاء سواء نباتية أو حيوانية ربما يؤثر بالإيجاب علي حركة التجارة العالمية لكنه يمثل السبب الرئيسي لارتفاع معدلات الإصابة بمرض قاتل هو السرطان ..

علي مستوي آخر نشير إلي أن المياه الجوفية ، ذلك المصدر الذي يعتقد الكثيرون في نقائه ليس مستثن من التلوث , خصوصاً التلوث الإشعاعي ، ذلك في ظل لجوء كثير من الدول المنتجة للوقود النووي لدفن نفاياتها النووية المشعة في بطن الأرض

ماذا تبقي لنا إذن ؟؟؟؟؟؟

لاشيء .. لاشيء بالمرة ..

أشرف العناني

كاتب وباحث حر

 

موضوع ذو صلة 

هل من ورقة توت تستر مدنيتنا  

عودة الي ارتباطات حملتنا ضد تلوث الغذاء

عودة للرئيسية