الآخر هو أنا







أحب لغيرك ما تحب لنفسك .........  مختلفون ووووو متساوون                                            "لا يؤمن أحدكم لأخيه حتى يحبَ لأخيه ما يحبُ لنفسه".

"أحبوا اعداءكم باركوا لاعنيكم احسنوا الى مبغضيكم و صلوا لاجل الذين يسيئون اليكم و يطردونكم"

"أحب لغيرك ما تحب لنفسك"


فيديو YouTube


فيديو YouTube

فيديو YouTube

العدالة والمساواة

العدالة والمساواة مبادئ نبيلة ومقدسة .. وفي العلاقات الإجتماعية لابد من معاملة الإنسان الآخر مثلما نحب ان نُعامل من قبل الآخرين .

وإحترام حق الآخرين في الإختلاف الفكري والسلوكي عنا ، وحريتهم في التعبير عن ذواتهم دون خجل أو خوف ..

هو حق مشروع من حقوق الإنسان تفرضه مبادئ العدالة والمساواة .

لذا إذا أردنا ان تكون علاقتنا بالناس سليمة ونزيهة وخالية من الدكتاتورية والإستعلاء والإلغاء ... يجب علينا تدريب أنفسنا على قبول الآخر مثلما هو وليس كما نريده يكون ، وأن نحترم حقه في الإختلاف عنا.

http://cms.education.gov.il/EducationCMS/Units/Yesodi/matra12/alahar.htm
دف 12- الاحتواء >> الآخر هو أنا
<<  האגף לחינוך יסודי
 
 
الآخر هو أنا
 

"البنات والأولاد هم بشر قبل كلّ شيء، من أبناء الإنسانيّة. ولكونهم بشرًا، من حقّهم التمتّع بكافّة حقوقهم الإنسانيّة. ولا ينتقص حقّ الولد عن حقّ البالغ في الحياة، الاحترام والمساواة."

(القاضية سفيونا روت- ليفي)

 

دولة إسرائيل عضو فعّال في المحافظة على حقوق كلّ طفل وطفلة. يؤكّد ميثاق حقوق الطفل على احترام الطفل والتعامل معه باحترام، كإنسان يتمتّع بحقوق خاصّة، في المدرسة وخارجها أيضًا.

في عام 1991، أقرّت دولة إسرائيل ميثاق حقوق الطفل، وبهذا فإنّها تلتزم في الحفاظ على الميثاق، وتطبيق ما جاء فيه مع ملاءمته لثقافة الدولة. يفرض الميثاق شبكة واسعة لحماية الأطفال والدفاع عنهم، إلى جانب منحهم حقوقًا مختلفة، تسمح لهم في اتّخاذ القرارات المتعلّقة بشأنهم، ويعمل على تطبيق الحقوق من وجهة نظر الأطفال أصحاب الحقوق، لا من وجهة نظر البالغين، الذين ينصّون هذه الحقوق. تعتبر هذه الحقوق أداة تربويّة- تعليميّة، فهي تسعى نحو الاستقلاليّة والحكم الذاتيّ، مع تفعيل الحكمة في الرأي واحترام الآخرين في أطر العلاقات المدرسيّة.

تلتزم الدولة في نشر وتعليم حقوق الطفل/ التلميذ، إضافة إلى توزيع وشرح بنود ميثاق حقوق الطفل بوسائل مختلفة وباللغات الرسميّة للدولة، ليتعلّم التلاميذ التصرّف حسب قوانين الدولة، التي ترافق العمليّة التربويّة، وبهذا يتمّ تطبيق حقوق التلاميذ في المجتمع المدنيّ.

المؤسّسة التعليميّة هي مكان التقاء "المختلفين" في مجالات اهتمام مشتركة، وعلى كلّ فرد من أفراد المؤسّسة احترام حقوق الأفراد الآخرين، وإيجاد التوازن الصحيح في الثقافة المدرسيّة.

قمنا في القسم أ للتعليم الابتدائيّ بتجهيز مواد نظريّة وفعّاليّات ذات علاقة بموضوع "الآخر هو أنا"، كلّنا أمل أن تزوّدكم هذه المواد بالفعّاليّات المطلوبة، وأن تستعينوا بها على مدار العام، وأن تُسهم هذه الفعّاليّات في تحفيز، بناء وتطوير النقاش/ الحوار بين كافّة أطياف المجتمع المدرسيّ.

 

 احترام ومسؤوليّة

 

 أنا، الآخر وما بينهما- نظرة وجدانيّة شعوريّة

 

 الآخر هو أنا وما بينمها  

 

 ورشات عمل حول بناء مجتمعٍ حاوٍ

 

 האחר הוא אני- مواد باللّغة العبريّة

  

 
 
 
אתר נוכחיכולם
 
 
אופק חדש 
עברית (חינוך לשוני) 
חינוך לחיים בחברה 
מינהל בית ספרי 
ימי עיון ומפגשי עבודה 
תוכניות תוספתיות 
סביבות למידה 
יעד ההכלה - יעד 12 
קישורים לאתרים 
منظومة العمل وارتباطات 
مناهج تعليمية 
أفــــــــــــــق جديــــــــــــد 
تربية لغوية 
تربية اجتماعية 
هدف 12- الاحتواء 
هدف 12- الاحتواء 
لمس من خلال الدرع 
الآخر هو أنا 
توسيع قدرة الإحتواء 
الوظائف البيتيّة في المدرسة 
برامج إضافيّة 
تعلّم ذو معنًى 
 
 
 


ه




 
 
   תאריך עדכון אחרון:  01/11/2013  




Comments