مجلّة "أفكاري" إبداع طلّاب مدرسة "يني"

נשלח 17 בפבר׳ 2019, 7:56 על ידי חביב פרח   [ עודכן 17 בפבר׳ 2019, 8:14 ]

مجلّة "أفكاري" إبداع طلّاب مدرسة "يني"

أصدر طلّاب صفّ الثّاني عشر "ب"، في مدرسة "يني" الثّانويّة، مجلّة ثقافيّة شاملة، تمحورت مواضيعها حول مواضيع متنوّعة تهمّ شريحة الشّباب بالأساس، ولكنّها موجّهة للجمهور عامّة. وكانت هذه المجلّة، ذات القيمة الثقافيّة العالية المشروع الصفيّ، ضمن برنامج التّداخل الاجتماعيّ الذي يركزه الأستاذ مرقس مرقس، الذي أشرف على المشروع، ودعم منفذيه.

تعاون طلّاب الصّف مع المربية زينات شحادة، في إخراج هذا المشروع إلى النّور، بحيث توزّعوا إلى مجموعات تتخصّص بتحرير المواد، بتمويل المشروع، وبتوزيع المجلّة، وقد عملت كل مجموعة بالتّوازي مع عمل الأخرى، ووضعت برنامج عملها منذ شهر تشرين الثاني 2018. وقد أبدعت هذه المجموعات في عملها، بحيث تفاجأ المسؤولون في المدرسة من مهنيّة العمل، وروح الإبداع المنعكسة فيه، وجماعيّة العمل المنظّم عند الطّلّاب.

قام الطّلّاب في هذه الأيّام بتوزيع المجلّة على طلاّب المدرسة الثّانوية، والمدرسة الإعداديّة، حيث دخلوا إلى كل صفّ فيهما، وشرحوا عن مشروع المجلّة ووزعوها على كلّ طالب وطالبة. ثم انتقل الطّلّاب إلى باقي المدارس، حيث قاموا بتوزيع المجلّة على الهيئة التّدريسيّة في المدرستين: "البيادر" و"البستان" الابتدائيّتين. وأخيرًا رتّب طلّاب الثّاني عشر توزيع المجلّة على عموم المواطنين في القرية، ممّا يبيّن إنّ المجلّة طُبعَت ووُزِّعَت بآلاف النّسخ.

وعن هذا المشروع يقول مدير المدرسة، المربّي إبراهيم الحاج: "نحن نشجّع طلّابنا على القيام بالعمل النافع للمجتمع، وذلك بتذويت القيم التي توجّه الإنسان في سوكه اليوميّ، مثل: روح العطاء، وعمق الانتماء، وخدمة الصّالح العام، التعاون مع الآخر، تنظيم العمل لتحقيق النّجاح، الاهتمام بمن حولنا في المجنمع، تنمية الدّور الاجتماعيّ الفاعل والمفيد ... ومن خلال برنامج التّداخل الاجتماعيّ نستطيع أن نرفع من وعي طلّابنا، ومن تطوير شخصيّتهم المسؤولة".

أمّا مربية الصّف، زينات شحادة، فتقول: "أعتزّ بطلّابي كاعتزازي بأبنائي، وأرى بهم وجه مجتمعنا الجميل الذي أحبّه، وإنّني أحترم قدراتهم ومواهبهم التي أثبتوا من خلالها أنهم قادرون على الإبداع فوق حدود توقعاتنا المتواضعة، فهم إذا أخذوا فرصتهم يمكنهم أن يصنعوا النّجاح الباهر لهم ولمجتمعهم".

والجدير ذكره أنّ الأستاذ إياد الحاج، معلّم اللّغة العربيّة، لصف الثّاني عشر "ب"، قد رافق الطّلّاب في مراحل المشروع، من التّخطيط، إلى التّنفيذ، بمختلف مجالاته.







Comments