دنيا مجدوب تفتح دنيا الأدب أمام طلّاب "يني"

נשלח 29 במרץ 2019, 10:55 על ידי חביב פרח   [ עודכן 29 במרץ 2019, 11:03 ]

دنيا مجدوب تفتح دنيا الأدب أمام طلّاب "يني"

بصوت هادئ، وترتيب عالٍ، وانفتاح واسع، ومخاطَبة مُحاوِرة، وتقدير للإبداعيّ الرّبيعيّ البكر، وتنويع بالعرض، وجاذبيّة في الأسلوب، التقت الأديبة الكفرساويّة، دنيا مجدوب، طلّاب مدرسة "يني" الثانويّة، المشتركين في دورة الكتابة الإبداعيّة، عصر اليوم، الجمعة، 29 آذار، 2019، في بناية المدرسة، في كفرياسيف.

قدّمت الأديبة مجدوب نفسها بتواضع واثقٍ، وطرحت أسئلة جوهريّة على المشتركين: لماذا نكتب، لمن نكتب، ماذا تفيدنا الكتابة، وماذا تفيد الآخرين؟ وقد اجتهد الطّلّاب في تقديم الأجوبة الإبداعيّة على هذه الأسئلة.

ثمّ روت الأديبة مجدوب قصّتها مع الأدب، وذكرت الحادثة المفصليّة في حياتها التي فجّرت في داخلها الكتابة الإبداعيّة؛ وبعد ذلك عرضت على المشتركين، قصيدة محمود درويش: "فكّر بغيرك" بصوته المؤثّر، وقسّمتها إلى مواضيع، وطلبت من الطّلّاب اختيار موضوع منها لكلّ منهم، من أجل كتابة نصّ إبداعيّ من وحيه؛ وقد جمعت هذه الكتابات بهدف إعطاء الملاحظات النّقديّة حولها. وفي نهاية اللقاء، وزّعت نماذج للتّغذيّة المرتدّة حول اللقاء، لكي نستفيد من الملاحظات في اللقاءات القادمة. وبعد ذلك وزّعت كتابها "عشرون" الذي كتبته في جيل العشرين، هديّة على الطّلّاب.

وكان الأستاذ حبيب فرح، عضو طاقم إدارة المدرسة، قد استقبل الأديبة في مكتبه، ترافقه مستشارة المدرسة، عنان توما حزّان، عضو طاقم إدارة المدرسة. وكان مدير المدرسة، الأستاذ إبراهيم الحاج، قد حيّا القائمين على هذه الفعالية، والمشتركين فيها، واعتبر هذه الدّورة فعالية غير منهجيّة، تساهم في تطوير مواهب طلّابنا، وفي تحويل المدرسة إلى مركز للنّشاط الثّقافيّ والاجتماعيّ المتنوّع.



Comments