د. بطرس دلّه عراقة مدرسة "يني" المتجدّدة

נשלח 22 במרץ 2019, 12:28 על ידי חביב פרח

د. بطرس دلّه عراقة مدرسة "يني" المتجدّدة

استقبلت مدرسة "يني" الثّانويّة، ممثلّة بمديرها، الأستاذ إبراهيم الحاج، ومستشارتها عنان توما/حزّان، وأستاذ اللّغة العربيّة إياد الحاج، الأديب والنّاقد د. بطرس دلّه، ضمن دورة الكتابة الإبداعيّة التي تنظّمها المدرسة، حيث يلتقي طلّاب المدرسة، أصحاب الميول في الكتابة الأدبيّة، مع كتابنا وأدبائنا المحليّين.

استقبل مدير المدرسة، الأستاذ إبراهيم الحاج، ابن المدرسة، وأستاذها، وأستاذ أساتذتها د. بطرس دلّه، مشيرًا إلى العلاقة التّاريخيّة التي تربط د. دلّه بالمدرسة، فهو خرّيج الفوج الأوّل منها عام 1953، وهو المربّي فيها من عام 1960، وبعد أن تقاعد منها، بعد حوالي أربعين عامًا من تربية الأجيال فيها، لم يتقاعد عن خدمتها، والعطاء لطلّابها، ورعاية مواهبهم. وشكر الأستاذ بطرس على تلبيته الدّعوة، لكلّ نشاط تبادر إليه المدرسة.

ثمّ عرض د. دلّه سيرته الذّاتيّة على المشتركين، وأعطى لمحة عن إصداراته المتنوّعة. وانتقل بعدها إلى تقديم نبذة عن القصّة القصيرة، بشكل عام، وعن القصّة الومضة، بشكل خاص، وذلك بعد أن عرض مفهومه للإبداع الأدبيّ، مستشهدًا بأمثلة من الأدب العربيّ الغنيّ بها.

وبعد ذلك ذكر عددًا من المواضيع التي طلب من المشتركين أن يكتبوا نصًا أدبيًّا حولها، بصورة متأنّية، وطلب أن يطّلع عليها، لتسجيل ملاحظاته النّقدية البنّاءة حولها. وقد عبّر الطّلّاب عن تقديرهم لحضور د. بطرس، وعن احترامهم لسيرته وعطائه، وعن الاستفادة العميقة التي اكتسبوها من هذا اللقاء الثّقافيّ الثّريّ.

هذا وستتواصل لقاءات الطلّاب بأدبائنا المحليّين، في كلّ أربعاء وجمعة من كلّ أسبوع، حتّى نهاية الفصل الثّاني، لتتجدّد في الفصل الثّالث، بحيث تشمل أكبر عدد ممكن من اللقاءات مع كتابنا المبدعين.


Comments