انطلاق عام اللغة العربية في مدرسة "يني" الثانوية

انطلاق عام اللغة العربية في مدرسة "يني" الثانوية

بانسجام كامل بين إدارة مدرسة "يني" الثانوية، وبين طاقم اللغة العربية، تمّ إقرار برنامج عام اللغة العربية في المدرسة، وذلك من خلال برنامج خاص، جرى إقراره بنوده العامّة، في اجتماع خاص بين الإدارة والطاقم، في الأسبوع الماضي، وتمّ توكيل طاقم اللغة العربية بمتابعة التفاصيل المترتبة عن البنود العامّة.

وقد اجتمع اليوم الجمعة، 5/10/2018، طاقم اللغة العربية، وتبادل أعضاؤه الأفكار التي اتصفت بالإيجابية والإبداع والتفائل. كما تقرّر متابعة البحث المعمّق في الأسبوع القادم، ولكنّ الخطوة الأولى، التي تعتبر فاتحة برنامج عام اللغة العربية، تمّ إقرارها، وهي أمسية أدبية خاصّة ستعقد في 16/11/2018، وسيتم نشر تفاصيلها لاحقًا.

وقد بدأت صفوف المدرسة الاهتمام بتزيين الغرف بكل ما له علاقة باللغة العربية، وبأعلامها الفلسطينيين خاصة، والعرب عامة. ويجتهد طاقم المعلمين في الانخراط بهذا العمل الهادف إلى تعميق الانتماء للغة الأم التي تصارع على مكانتها في ظل قانون القومية الذي خفّض من هذه المكانة.

يقول الأستاذ إبراهيم الحاج، مدير المدرسة: لقد عنيت كل كلمة صدرت عني في برنامج عملي الذي نشرته، وما برنامج عام اللغة العربية إلّا تطبيقًا لبعض بنوده الطموحة، والهادفة إلى بلورة الهوية القومية للطالب التي ترتكز إلى أهم مركب فيها وهو لغة الأم. سنرفع من مكانة لغتنا، في الواقع، بما يتناسب مع مكانتها العالية، في نفوسنا.

ويتابع الحاج: إن ترسيخ مكانة اللغة العربية في نفوس الطلاب وفي ثقافتهم، هو جزء من ترسيخ وجودنا الكريم على أرض الآباء والأجداد، وهذه رسالة تربوية من الدرجة الأولى مضمونها أنه لا يمكن فصلنا عن هذا الوطن، واللغة العربية هي أداة الربط القوية التي هذا الوجود على هذه الأرض.

وما يثلج الصدر هو الاندفاع الطّوعي للعديد من أبناء هذا البلد المعطائين، الذين يعرضون خدماتهم وتبرعاتهم ومساهماتهم، في عملية التطوير الطموحة الجارية في المدرسة، والتي بدأت إرهاصاتها تظهر واضحة للعيان، مما يزرع الأمل في الصدور مبشّرًا بانطلاقة قوية لمسيرة المدرسة الثانوية العريقة مستفيدة من خبرات السابقين المتراكمة، ومن عطاء الحاليين السخيّ، ومن دعم أهالي القرية غير المحدود لهذه المسيرة المباركة.


Comments