القصة الهزلية المصوّرة (comics)

القصّة الهزليّة المصوّرة (comics)

القصّة الهزلية المصوّرة عبارة عن قصة كلامية بصرية داخل أطر، مبنية بتسلسل زمني. القصص الهزلية المصورة توظّف المجازات البصرية، الرموز والألوان، وغالبا ما تكون مضامينها شعبية ومسلية.

في القصص الهزلية المصورة يوجد ترابط  بين العنصر البصري والعنصر الكلامي: العنصر البصري يخدم العنصر الكلامي وبالعكس.

خصائص بارزة

كل إطار في القصص الهزلية المصورة يعتبر وحدة دلالة، وبالتالي فإنّ كل إطار على حدة هو بمثابة فقرة محددة في القصة.

الإطار المحيط بالنص الكلامي في القصص الهزلية المصورة يتطلب استخدام لغة مختصرة، تتميز عادة بما يلي:

- كلام مباشر مقتضب، بدون أفعال القول.

- عبارات قصيرة  جدا وبسيطة، مؤلفة من كلمة واحدة : نعم؛ لا؛ عذرا.

- عبارات تدل على التقديم، نحو: ها هي ...

- عبارات تدل على وجود، نحو: هناك،  يوجد مكان واسع.

- استخدام عبارات زمنية للإشارة إلى التحوّل في الحبكة، نحو: فجأة، حالا، بدون سابق إنذار...

- الشخصيات في القصص الهزلية المصوّرة تكون حاضرة في الحدث، لذلك فإنّ لغتها قريبة من اللغة المحكية، ولا تكثر من الصيغ الكلامية بضمير الغائب في الزمن الماضي. وتتميز بـ:

- عبارات مبتورة غير مكتملة.

- تعبيرات عامية.

- عبارات بصيغة الأمر، نحو: ناوليني المملحة.

- المخاطبة بعبارات التحبب، نحو: حبّوبي...

- عبارات الاستفهام مع الضمائر المتصلة بالسؤال وبدونها، نحو:  هل تسمع ما أسمعه؟ هل رأيت عمر؟

- استخدام أصوات  تحاكي الطبيعة للتعبير عن أصوات تصدر في القصة – مياو!؛ طق طق طق! آخ! تك تاك!

من الناحية البصرية  تشمل القصص الهزلية المصورة عادة:

- "بالونات كلام" – كناية عن الصوت والكلام المباشر.

- "غيوم" – للتعبير عن الافكار غير المحكية.

- بالونات عوجاء للتعبير عن التعابير الغاضبة او الخائفة.

- ترجمة لغة الجسد إلى أشكال مقولبة للإشارة إلى المشاعر الأساسية (الغضب، الخوف) الانفعالات الإنسانية ( الحب أو العداوة) وحركات الجسد اليومية (المشي، الركض).

- استخدام المجازات البصرية لوصف حالات المزاج والمشاعر، نحو: "نجوم الظهر" تترجم إلى هالة من النجوم تدور حول رأس الشخصية؛ قلوب حول رأس الشخصية تعني الوقوع في الحب.

- استخدام أشكال الحروف المختلفة للتعبير عن دلالات مضمونية، كالحروف العريضة للحديث بصوت عال؛ الخط المرتجف للتعبير عن الخوف؛ إشارات وحروف تحاكي أصواتا شائعة في وضع أو عمل.

- مفردات تظهر داخل الصورة، لكن ليس ضمن البالونات، وتعبّر عن أصوات غير كلامية كعلامة التعجب التي تعني لفت انتباه خاص؛ بوووم! آآخ! للضربات