دستور المعلم


مدرسة راهبات الفرنسيسكان- كفركنا


مقدّمة

أنشئت المدارس للتّعليم والتّربية ولا معنى آخر لإنشائها، ولذلك فإنّ المدرسة هي المؤسّسة التّعليميّة المثاليّة حيث لا توجد ولا مؤسّسة أخرى توازي المدرسة في أهدافها حتى العائلة نفسها، بالإضافة إلى المؤسّسات التّعليميّة الأخرى إذ كان عملها رسميّاً أو غير رسمي. ولذلك فالمدارس أسّست كي تعطي الجيل النّاشئ تعليماً مرتّباً وكافياً، وعلى ذلك هي المؤسّسة الوحيدة التي أنيط أمر التّعليم فيها إلى مربّين مهنيّين.

للمدرسة أهداف واضحة وبناؤها مؤسّساتي، والمدرسة هي مركز للتّعليم ومختبر للتّربية وبهذا تكون المدرسة مميّزة على غيرها من المؤسّسات التّعليميّة الأخرى.

لكل مدرسة أهدافها وأنظمتها الخاصّة لكنّها لا تخرج من نطاق البناء المؤسّساتي للمدارس بشكل عام إلا أنّها تضع لها أهدافاً وأنظمةً خاصّةً تسيّر بواسطتها أمور التّعليم.

ولمّا كانت مدرسة راهبات الفرنسيسكان في كفركنّا تابعة لمجموعة المدارس الكاثوليكيّة، فبالإضافة إلى الأهداف العامّة للمدرسة، هناك أهدافٌ خاصّةٌ لها.


 

ألأهداف الخاصّة

1.    تقوم المدرسة بتثقيف الطّلاب في المجال الرّوحي تثقيفاً مستمدّّاً من الكتب المقدّسة- ألعهد القديم والعهد الجديد، حيث تنعكس فيها كثير من مبادئ التّربية، بحيث يرتبط فيها المفهوم التّربوي بالمفهوم الرّوحي.

2.    تقيم المدرسة على مدار السّنة احتفالات دينيّة في المناسبات الخاصّة، أو حضور القدّاس بمناسبات تحدّدها المدرسة.

3.    ألتّربية الإيمانيّة والأخلاقيّة ركن من أركان المدرسة.

4.    تسعى المدرسة لدعم الحوار البنّاء والأخوّة الصّادقة بين الدّيانات والطّوائف المختلفة التي ينتمي إليها الطّلاب.


 

ألأهداف العامّة

1.    ألمدرسة تسعى لأن تطوّر القوى العقليّة لدى التّلميذ، كالفهم الواضح والتّفكير المنطقي.

2.    تعد المدرسة التّلميذ للحياة الاجتماعية المستقبليّة لكي يكون عضواً نافعاً للمجتمع.

3.    تكسب المدرسة الطّالب أنماطاً سلوكيّةً مرجوّةً كالدّقّة، ألاجتهاد، ألمثابرة، ألإصغاء، ألانضباط إلخ.

4.    تنمّي المدرسة وتعزّز شعور الانتماء للمؤسّسة التّعليميّة وللمجتمع الأكبر.

5.    تقوم المدرسة بالتّوفيق بين المؤسّسات التّعليميّة المختلفة.

6.    تقدّم المدرسة خدمتها للجميع بغض النّظر عن انتماءاتهم المختلفة.

7.    تهتم المدرسة بتقديم المساعدة للطّلاب ذوي الاحتياجات الخاصّة.

8.    تزوّد المدرسة الطّالب بالمواد التّعليميّة حسب المنهاج المقرّر من قبل وزارة المعارف.

9.    تغرس المدرسة في نفوس الطّلاب قيماً تربويّةً كالتّسامح والتّعاون ومحبّة الإنسان واحترام الرّأي الآخر.

10.                       تشجّع المدرسة النّشاطات اللامنهجية لإكساب الطّالب الخبرة العامّة والنّضوج الاجتماعي.


 

ألمعلّم

خطوط عامّة وأساسيّة لعمل المعلّم

1.    يحث المعلّم الطّالب للتّفكير المستقل.

2.    يطوّر المعلّم لدى الطّالب ميوله ومواهبه.

3.    يكون المعلّم نموذجا شخصيّا للطّالب.

4.    يؤمن المعلّم بمواهب الطّالب ويعمل على تطويرها وتنميتها ويتفهّم مشاكله الجسميّة والعاطفيّة والاجتماعيّة.

5.    يكون المعلّم مستقلا بعمله الرّوحاني والفكري بعيداً عن التّأثيرات الخارجيّة عن دراية أو غير دراية سواءً كان ذلك من قبل الأهل أو أي طرف آخر.

6.    يهتم المعلّم بمعرفة ميول وحاجيّات الطّالب النّفسيّة لكي يلائم طرق التّدريس لها.

7.    يهتم المعلّم بأن يعلّم المادّة التّعليميّة بناءً على منهاج وزارة المعارف.

8.    يهتم المعلّم بكل الطّلاب بغض النّظر عن كل الفروقات الممكنة إذا كانت عقليّة, اجتماعية أو اقتصادية.

9.    يحافظ المعلّم على شرف المهنة ويتجنّب القيام بأي عمل يمس شرف المهنة وطهر العمل التّربوي.

10.                       يثابر المعلّم على رفع مستواه المهني والتّربوي وينمّي القدرات على المبادرة التّربويّة في المواضيع التي يعلّمها في نطاق الفعاليّات التّربويّة للمؤسّسة.

11.                       يتصرّف المعلّم باحترام تجاه التّلاميذ وأولياء أمورهم، وأيضاً تجاه المعلّمين والمؤسّسة واضعاً نصب عينيه المصلحة التّربويّة فقط.

12.                       على المعلّم أن يمتنع عن استغلال خاطئ لإجازة مرضيّة أو إجازة تعليميّة أو كل إجازة سنحت له.

13.                       على المعلّم أن يتابع حضور وغياب الطّلاب ويدوّن ذلك في سجل يوميّات الصف.

14.                       على المعلّم الاهتمام بمراقبة اللّباس المدرسي للطّلاب ولفت نظرهم عند الحاجة.

واجبات المعلّم تجاه التّلاميذ

1.    يمتنع المعلّم عن أي تمييز كان بغض النّظر عن الدّين أو القوميّة أو العنصر أو الانتماء السّياسي وغيره.

2.    يمتنع المعلّم عن المس في شرف التّلميذ أو المس في انفراده الثّقافي الذي يميّزه.

3.    يمتنع المعلّم عن تحقير طالب أو مجموعة طلاب.

4.    يحترم المعلّم حق كل تلميذ في الحصول على معلومات صادقة عن وضعه التّعليمي.

5.    على المعلّم أن يحافظ على سرّيّة المعلومات التّي تصله عن أي تلميذ أو عائلة في أي مجال وأن يمتنع عن توصيل أي معلومات وصلت إليه في نطاق عمله التّربوي إلا للمؤسّسات ذات الحق في ذلك.

6.    لا يناقش المعلّمون مشاكل الطّلاب العائليّة إلا للغرض التّربوي.

واجبات المعلّم تجاه الآباء

1.    على المعلّم أن يحافظ على سريّة كاملة للتّفاصيل الشّخصيّة الخاصّة للآباء إلا إذا اقتضت الحاجة في إبلاغ هذه المعلومات بشرط أن تكون للهدف التّربوي وللجهات المختصّة فقط.

2.    يهتم المعلّم بأن تكون علاقته مع الأهل علاقة داعمة للثّقة المتبادلة.

3.    يهتم المعلّم بأن يطلع الأهل على وضع الطّالب السّلوكي والتّحصيلي كلّما اقتضت الحاجة.


 

ألامتحانات

1.    ألمعلّم هو الذي يحدّد مادّة الامتحان وكميّتها، وهو الذي يحدّد مواعيد الامتحانات إلا إذا كان هناك برنامج شامل تضعه إدارة المدرسة.

2.    على الطّالب أن يتّكل على اجتهاده ودراسته للنّجاح، ولا يتّخذ أسلوب الغش والنّقل لتحقيق ذلك, وألا يتحمّل تبعة عمله.

3.    يرجع المعلّم أوراق الامتحانات مصحّحة للطلاب.

4.    يحق للطّالب مراجعة المعلّم للحصول على كل الاستفسارات والتّساؤلات.

5.    يضع المعلم علامة الامتحان التي يستحقّها الطّالب مستنداً في ذلك على اجابة الطّالب ودون تأثيرات خارجيّة.


 

 أللّباس المدرسي

1.    للمدرسة زيّها الخاص وهو البنطلون الجينز الكحلي والقميص الأزرق ذو الكم الطّويل، وعلى الطالب أن يلتزم بهذا الزّي فقط.

في فصل الشّتاء يرتدي الطّالب الجارزة الكحليّة ذات القًبّة ذات الشّكل V" " ضمن الزي المدرسي.

1.    يرتدي الطّالب الملابس الخاصّة في حصّة الرّياضة التّي يحدّدها معلّم الرّياضة، وإذا لم يلتزم الطّالب باللّباس الرّياضي فللمعلّم الحق بعدم إشراكه في حصّة الرّياضة.

2.    إذا لم يلتزم الطّالب باللّباس الموحّد فللمدرسة الحق في اتخاذ إجراءات مناسبة معه, كعدم إدخاله للصّف أو صرفه للبيت لتبديل ملابسه.

 ألرّحلات

    تخطط المدرسة رحلات في الباص أو جولات سير على الأقدام تتضمّن أهدافاً تعليميّةً وتربويّةً بالإضافة إلى المتعة في ذلك. ومن المستحسن اشتراك الطّالب فيها.

 فعاليّات لا منهجيّة

    ترتّب المدرسة على مدار السّنة فعاليّات لا منهجيّة كحضور مسرحيّات، أو يوم رياضي، أو عروض مسرحيّة غنائيّة من عمل الطّلاب ويتم ذلك بإشراف المربّين أو المعلّمين وذلك بالمناسبات المختلفة.

 خطوات عقابيّة تتخّذ بحق الطّالب المخالف

1.    يحق للمدرسة اتّخاذ إجراءات عقابية تجاه الطّالب المخالف لأنظمة المدرسة والانضباط فيها.

2.    يحق للمعلّم اتخاذ إجراءات عقابيّة تجاه الطّالب المخالف وذلك ضمن صلاحيّاته كمعلّم وطبقاً لتعليمات وزارة المعارف.

3.    إدارة المدرسة هي المسئولة والمخوّلة أوّلاً وآخرا في اتخاذ إجراءات عقابيّة تمشّيا مع تعليمات التّفتيش العام المسئول عن المدرسة.

4.    يتم التّحدّث مع الطّالب بشأن مخالفته, والاتصال مع الأهل بهذا الخصوص.

5.    خطوات عقابيّة عمليّة:

‌أ. محادثة توضيحيّة.

‌ب. توبيخ شفوي.

‌ج. إنذار شفوي.

‌د. توبيخ خطّي.

‌ه. إنذار خطّي.

‌و. حرمان الطّالب من نشاطات تجلب له المتعة والسّرور.

‌ز. إبعاد الطّالب ليوم دراسي كامل.

‌ح. نقل الطّالب من صفّه إلى صف آخر موازٍ ليوم واحد أو لفترة محدّدة.

‌ط. إرسال الطّالب إلى البيت وإعلام الأهل.

‌ي. إبعاد الطّالب عن المدرسة وإبقاؤه في البيت لفترة محدّدة.

‌ك. نقل الطّالب إلى مدرسة أخرى حسب تعليمات وزارة المعارف.

مقتبس عن المنشور

ألتفتيش العام

29/06/05


 

 خاتمة

يحدّد كل مجتمع له، صغيراً كان أم كبيراً، قوانين وقواعد ترتّب سلوكيّاته وتنظّم علاقاته وتحدّد أولويّاته حتّى يكون مجتمعاً راقياً ناهضاً بمهامّه، منفّذاً إيّاها بالطّريقة المثلى إن أمكن ليضمن لنفسه النّجاح والتقدّم والازدهار.

وها نحن في مدرسة راهبات الفرنسيسكان في كفركنّا نضع بين أيديكم وثيقةً تحدّد الأنماط السّلوكيّة لكل من له صلة بالمدرسة، تضمّنت أفكاراً وأنظمةً كانت مستقاة ومستندة على ما تطرّق له رجال التّربية وعلى تعليمات وزارة المعارف، والأهم من ذلك أنها كانت نتاج الخبرة والتّجربة العمليّة لإدارة المدرسة والمعلّمين، وبعد مراجعة ودراسة مستفيضة لكل الأمور التي لها تأثير مباشر أو غير مباشر على النّسيج المدرسي، تمكنّا من صوغ دستور للمدرسة ينظّم العلاقة بين كل الأطراف المعنيّة ويكون نبراساً لسلوكنا، كما وأنه يبيّن الأهداف الاجتماعية والأخلاقيّة والتّربويّة التي هي جزء لا يتجزّأ من العمل المدرسي.

نرجو أن نعمل به جميعاً واضعين نصب أعيننا منفعة ومصلحة الكل، والله من وراء القصد وهو ولي التّوفيق.

 الصفحة الرئيسية

 

Bottom of Form

 

Comments