اسبوع الصحة في مدرسة راهبات الفرنسيسكان بالناصرة

اسبوع الصحة في مدرسة راهبات الفرنسيسكان بالناصرة
الصحة مصدر سعادة تساعد على مضاعفة قدرة الإنسان الإنتاجية والنجاح في تحقيق أهدافه. والصحة الجيدة لا يشعر الإنسان بقمتها إلا عندما يفقدها وقالوا أنها تاج على رؤوس الأصحاء، لذلك كرَست التربية الإجتماعية اسبوعاً للتوعية الصحيَة والمحافظة على صحة سليمة في في مدرسة راهبات الفرنسيسكان بالناصرة .
تنوعت المحاضرات حول الموضوع: التدخين والنرجيلة، شرب الكحول، وقاية الأسنان، المحافظة على كليتين سليميتين، التغذية الصحية وقواعد المحافظة على جسم سليم وارشادات لكيفية الجلوس. 
وقد شارك في هذا النشاط ممرضة المدرسة بسمة سالم، بسمة مروَات، نجلاء زامل، رسمية دهامشة، بادرة ابو الهيجا، جوان زريق، ياسمينا زيتون الطالبة ملك خليلية والطالب أصيل دخان. وتعاونت المدرسة مع المستشفى الفرنسي، جمعية مكافحة السرطان والمستشفى الإنجليزي.
ازدانت الصفوف وأروقة المدرسة بلوحات وأقوال وأمثال تدعو الى المحافظة على جسم سليم خالٍ من الأمراض، وتناولت كلمات الصباح فوائد تناول الوجبات الصحية ولإبتعاد عن التدخين والنرجيلة والجلوس ساعات طويلة أمام التلفاز والحاسوب. وقام طلاب المرحلتين الإعدادية والثانوية ببيع ماكولات صحية ارشدتهم الى تحضيرها معلمة البيولوجيا لميس أيوب. 
تبرع طلاب الثواني عشر بالدم ولإبتسامة تعلو وجوههم. وجمَع طلاب التواسع النقود في حملة أطرق الباب وهذا تقليد سنوي تقوم به المدرسة .
شجعت مديرة المدرسة الأخت فيليبا عرَاف هذا المشروع التربوي لما فيه فائدة لطلاب المدرسة، وأعده ونفذه طاقم التربية الإجتماعية المؤلف من المعلمة سوزان بولس والأستاذين روحي بواردي ويوسف مسعد والممرضة بسمة سالم.
والخلاصة "درهم وقاية خير من قنطار علاج".









Comments