مئة وخمسة من أشبال الحكمة يطوون صفحة الابتدائية

تم الإرسال في ٢٤‏/٠٦‏/٢٠١٧ ٤:٣٧ ص بواسطة נעים ביאדסי

ازدانت ساحة مدرسة الحكمة الابتدائية في باقة الغربية بأجواء مليئة بالغبطة والسّرور ومزيج من المشاعر المختلطة في حفل تخريج  الفوج الحادي والأربعين من طلابها والذي يضم مئة وخمسة طالبًا وطالبة من الصُفوف السادسة فيها. كان ذلك بحُضور رئيس بلدية باقة الغربية السيد المحامي مرسي ابو مخ، واعضاء البلدية السادة الأفاضل عايد مجادلة، شريف شايب وغسان عثامنة ، مفتش المدرسة الأستاذ أحمد كبها ،رئيس ممثلية أولياء الأمور المحلية السيد علي بلبل ، رئيس لجنة أولياء الأمور المدرسية الاخ برهان بواقنة وأعضاء اللجنة المدرسية، كامل الهيئة التدريسية وطاقم الموظفين والمستخدمين في المدرسة. وقد تميز الاحتفال بالجو العائلي الحميم وبحسن بالتنظيم الذي يليق بنهج مدرسة الحكمة ، والتي سعت أن يكون هذا اللقاء متواضعا وراقيا ومتناغما مع الأجواء الرمضانية. استهل الاحتفال بآيات من الذكر الحكيم، ثم كانت كلمة شاملة جامعة لمديرة المدرسة المربية أزل ملك، هنأت فيها طلابها الخريجين وعبرت عن مشاعرها  في هذا الموقف المؤثر الذي تُطوى فيه صفحة من حياتهم، كما قدمت شكرها، فخرها وعظيم امتنانها  لطاقم أسرة الحكمة المميز ولأولياء الأمور وأشادت بدورهم الجبار في سمو ورفعة المدرسة. رئيس البلدية قدم تبريكاته للخريجين وصرح بما يحمل من تقدير لهذا لصرح الحكمة العريق وقدم شكره لادارة وطواقم المدرسة على عملهم الدؤوب وفخره بانجازاتها المتواصلة. أما مفتش المدرسة الاستاذ أحمد كبها فقد تحدث مباركا للخريجين وشاكرا لمديرة المدرسه المميزة وطاقمها الرائع على العطاء والانتماء وعبر عن فخره الكبير بمدرسة الحكمة، موقعها ، سيروراتها وانجازاتها على جميع الأصعدة. كما كانت كلمة لرئيس ممثلية أولياء الأمور  المحلية السيد علي بلبل شكر فيها مديرة وطاقم المدرسة على الادارة  الحكيمة والعمل الابداعي وأشاد بانجازات المدرسة المتتالية والرائعة وبالثقة الكبيرة والمميزة التي تجمع أولياء الأمور مع مدرسة الحكمة. ونيابة عن جميع الطلاب الخريجين القت رئيسة البرلمان الطالبة ليان منذر عويسات كلمة عبرت فيها عن مشاعرها تجاه المدرسة وعن قضاء أجمل وأهم الأوقات فيها شاكرة ادارة المدرسة وجميع أعضاء الهيئة التدريسية. وقد كانت لفته مباركة من مديرة المدرسة للزملاء الذين سينهون عملهم في المدرسة وخروجهم للتقاعد المبكر مع بداية السنة الدراسية القادمة حيث قدمت لهم تكريما واشادت بدور كل منهم وبصمته في المدرسة. كما قدمت دروع العرفان والتقدير لمعلمي طبقة الصفوف الخامسة على جهدهم الكبير وعطائهم الوفير  خلال سيرورات التحضير لامتحانات الميتساف الخارجي بشكل مثير للاعجاب ويستحق أسمى آيات الثناء والتقدير. وقد انتهت فقرات الاحتفال بتسليم راية الحكمة من طبقة الصفوف السادسة الى  طبقة الصفوف الخامسة بمرافقة كشافة المدرسة. ومع صوت مدفع الافطار وآذان المغرب بصوت شجي عذب اطلقه المربي نعيم بيادسة، التقى جميع الحضور على مائدة رمضانية ضخمة، كان قد أعدها كادر متعاون من المعلمين والأهالي والطلاب المتطوعين، باشراف السيد سعيد سمارة قعدان والحاجة الفاضلة لولو قعدان حرم المرحوم الحاج فضل قعدان، وبمساهمة فريدة من متبرعين كانت بصمات أياديهم البيضاء في هذه المناسبة كما في السنوات السابقة، حيث قدمت لهم المدرسة تكريما  مميزا تعبيرا عن الكثير من الشكر والتقدير. وفي الختام شكرت مديرة المدرسة المربية أزل ملك جميع الطلاب والمربين أعضاء الطاقم وأعضاء لجنة أولياء الأمور والأهل الكرام على التعاون والعمل المشترك وحسن الانتماء للمدرسة والذي ظهر جليا في هذه المناسبة المميزة، وخصت بشكرها نائبها المربي نعيم بيادسة ومركز التربية الاجتماعية المربي زكي ابو مخ  اللذان قاما بتنظيم هذه الأمسية الرائعة بكل تفاصيلها وباتقان شديد. كما شكرت المربي الفاضل عبد الرحمن بدران ومربي الصفوف السادسة وباقي الزملاء الأفاضل على حسن تعاونهم لاخراج هذا العمل الى النور  وجميع المتبرعين من الأهل والمعلمين على عملهم الخيري المبارك وتقديم التبرعات وجميع مستلزمات الافطار الجماعي وحفل التخرج وجميع الترتيبات، بشكل راق ومنظم. وتتقدم ادارة مدرسة الحكمة بجزيل الشكر والتقدير لكل من ساهم وعمل على طي صفحة نجاح اخرى في كتاب انجازات المدرسة ، وهنأت جميع الخريجين وذويهم متمنية لهم جميعا المستقبلا المشرق الواعد.. طلابنا الأعزاء سيروا في دربكم على بركة الله، تكلّلكم النّجاحات وينير لكم العلم، يحفّكم الإيمان وتتوّجكم الحكمة؛ ونحن سنراقبكم ونرقب نجاحكم فخورين محبّين.


لمشاهدة المزيد من الصور

الرجاء الضغط هنا

Comments