مدرسة الحكمة المشاركة الوحيدة من البلاد في بعثة قطر وطلابها سفراء السلام

تم الإرسال في ١٦‏/٠٥‏/٢٠١٧ ٢:٠٥ ص بواسطة נעים ביאדסי   [ تم تحديث ١٦‏/٠٥‏/٢٠١٧ ٢:١٧ ص ]

مدرسة الحكمة المشاركة الوحيدة من البلاد في بعثة قطر وطلابها سفراء السلام


كخطوة مميزة نادرة والأولى من نوعها في الوسط العربي شارك طلاب من الصفوف السادسة حتى الثامنة من مدرسة الحكمة الابتدائية ومدراس إعدادية أخرى من المنطقة في مؤتمر نموذج الأمم  المتحدة قطر الدولي باللغة الإنجليزية حيث شارك فيه أكثر من 400 طالب من جميع أنحاء العالم، من تاريخ 03.05.2017  -07.05.2017 


Middle School Model United Nations Qatar  (MSMUN - Q

 ضمن بعثة مركز سلام للسلام -
Salam Centre for Peace في باقة الغربية بالتعاون مع مدرسة الحكمة. 
هذا وتُعتبر هذه التجربة الأولى لمشاركة  طلاب من الصف السادس حتى الثامن في مثل هذا النوع من المؤتمرات. وتعتبر مدرسة الحكمة الابتدائية  باقة الغربية المشاركة الوحيدة من البلاد هذا إلى جانب طالبات من الإعدادية. 

نموذج الأمم المتحدة
MUN-Model United Nations 
 وهو عبارة عن محاكاة للجمعية العامة للأمم  المتحدة وغيرها من الهيئات. حيث يشارك فيه طلاب من جميع أنحاء العالم لمناقشة أكثر المشاكل إلحاحا وأهمية في العالم. قام طلابنا المشاركين في البعثة بتمثيل دولة ايطاليا. وقاموا بإلقاء الكلمات، وإعداد مشاريع القرارات، والتفاوض مع الحلفاء والخصوم وحل النزاعات. 

مجموعة طلاب السوادس من مدرسة الحكمة الابتدائية باقة الغربية: 

دُنا قعدان – السادس ج - شاركت في لجنة المسائل الاجتماعية والثقافية والإنسانية (اللجنة الثالثة) في موضوع حماية اللاجئين في أوروبا. -
GA3 
لين فطيمة – السادس ب - شاركت في لجنة البيئة في مكافحة تلوث المحيطات من البلاستيك.
EC 
مرج لبناوي – السادس أ - شارك في مجلس الأمن لمناقشة قضية اليمن.
SC 
يوسف قعدان – السادس أ - شارك في لجنة حقوق الإنسان لحماية حقوق العجزة.
HRC 1 
كريم مواسي – السادس أ - شارك في لجنة حقوق الإنسان لحماية حقوق الأقليات وللحد من ظاهرة الزواج المبكر.
HRC 2 
عمران قعدان – السادس ج - شارك في لجنة مكافحة نزع السلاح البيولوجي.
DC 
محمد لبناوي – السادس أ - شارك في لجنة المسائل الاقتصادية والاجتماعية (اللجنة الثانية) لترويج السياحة من أجل الاقتصاد.
GA2 
ركان غنايم – السادس أ - شارك في لجنة الشئون القانونية (اللجنة السادسة) لحماية حقوق الخصوصية للمواطنين في العالم الافتراضي.
GA6 


وقد أكدت سلام قعدان، مديرة مركز سلام للسلام ان التجربة مميزة ورائعة للطلاب والأولى من نوعها، حيث التقوا بطلاب من حضارات وثقافات أخرى، تعلموا عن مشاكل ودول لم يعرفوا عنها من قبل. لقد تم اختيار عدد كبير من البعثة من مدرسة الحكمة الابتدائية في باقة الغربية استمرارا  لمشروع  تم  تطبيقه في المدرسة بالتعاون مع المركز والمربية هدى قعدان وطاقم اللغة الإنجليزية وإدارة مدرسة الحكمة الابتدائية منذ شهور الا هو مشروع التعرف على الحضارات والذي يعتبر الأول من نوعه في البلاد حيث يزور المدرسة كل شهر زائر من دولة مختلفة عن طريق المركز. في هذه الزيارة يعرض الزائر نبذة عن بلده، وحضارته وتقاليده ، بالمقابل يعرض الطلاب عن ثقافتنا وحضارتنا للزوار باللغة الإنجليزية، كان مستوى اللغة الإنجليزية لدى الطلاب عالي جدا، الأمر الذي جعلني أعرض الفكرة للمدرسة لمشاركة قسم من طلابهم ببعثة المركز لمؤتمر قطر للصفوف السادسة حتى الثامنة. تقدم للبعثة من مدرسة الحكمة العديد من الطلاب، بعد إجراء مقابلات في المركز، تم اختيار الطلاب الأنسب للمشاركة في المؤتمر حسب عدة شروط مختلفة. تشكر سلام طاقم وإدارة المدرسة على التعاون والجهود التي بُذلت لإنجاح مثل هذه المشاريع المتميزة.  

هذا وقد أعربت مديرة المدرسة السيدة الفاضلة أزل ملك عن فخرها واعتزازها الشديد لمشاركة طلابها  في بعثة قطر حيث تعتبر مشاركة أولى وحصرية تعود بالمنفعة على الطلاب من عدة نواحي مثل تطوير مستوى اللغة الإنجليزية، تعزيز الثقة بالنفس والجرأة على المناقشة في قضايا عالمية، تطوير مهارت التكلم والخطابة ، تطوير مهارات اجتماعية والتعرف على أشخاص من دول مختلفة وتحمل المسؤولية والاعتماد على النفس. وبدورها قامت مديرة المدرسة بتقديم اسمى ايات الشكر للاخت سلام قعدان ومركز سلام لمنحهم الفرصة لطلاب المدرسة خوض مثل هذه التجربة الفريدة .كما تقدمت بشكرها لطاقم اللغة الإنجليزية في المدرسة وخاصة للمربية القديرة هدى قعدان القائمة على هذا المشروع، على مبادراتها الرائعة وعملها المهني واهتمامها بطلابها ومرافقتهم على طول المسيرة ودعمهم واحتوائهم وتقديم كل ما يصب في مصلحتهم . هذا وقد شكرت المديرة بشكل خاص أهالي الطلاب على ثقتهم الكبيرة بالمدرسة واعتبرت ان لهم الدور الكبير لتشجيع أولادهم ودعمهم للمشاركة في هذه البعثة. 

وقامت المربية هدى قعدان بتقديم الشكر والعرفان للمديرة السيدة أزل ملك على دعم وتبني مثل هذه المشاريع المميزة التي تصب في مصلحة الطلاب خاصة والمدرسة عامة  وقدمت جزيل شكرها لمركز سلام ومديرته لفتح الفرص أمام الطلاب للمشاركة بمؤتمرات دولية ومناقشة قضايا باللغة الإنجليزية ولمسؤوليتها ورعايتها لفلذات أكبادنا ودعمهم وتدريبهم  وتشجيعهم وفتح افاق جديدة غريبة وعالمية أمام أبنائنا، كما عبرت عن مدى سعادتها وفخرها بمشاركة طلاب السادس من الحكمة في البعثة  لقطر كتكملة لمشروع الحضارات والزوار الأجانب القائم في المدرسة ايضا بالتعاون مع المركز الأمر الذي ساهم في كسر حاجز الخوف من مقابلة الغرباء من حضارات متعددة  ومختلفة وتقبُل الآخر و إظهار قدرات الطلاب الإنجليزية الرائعة وتألقهم بمناقشة قضايا عالمية باللغة الإنجليزية والوقوف بثقة أمام جمهور غفير متعدد الحضارات رغم صغر سنهم. 
وعن دور الأهل أكدت المربية هدى قعدان انه لم يكن من المفهوم ضمنا أن يضع الأهل ثقتهم في مشروع جديد يعتبر تجربة أولى فموافقتهم ودعمهم هذا ما هو إلا دليل على وعي وفكر منفتح نحو مستقبل افضل لأبنائنا أيمانا منهم بالهدف السامي الذي تصبو اليه المدرسة والمركز على حد سواء  فتحدوا المخاوف والمصاعب والفراق فلهم جزيل الشكر. 
وتتويجا لهذه التجربة الفريدة قامت المدرسة ممثلة بمديرتها السيدة أزل ملك ومركزة موضوع اللغة الإنجليزية المربية عبير فطيمة والمربي علاء وتد والمربية هدى قعدان هذا إلى جانب مربي صفوف الطلاب المشاركين ومعلمي المدرسة وطلابها  وبمشاركة لفيف من أهالي الطلاب والاخت سلام قعدان باستقبال طلاب البعثة  بجو احتفالي يسودة شعور بالفخر، حيث تم تقديم شهادات تقدير وهدايا لهم كتعبير عن دعم المدرسة لهم وفخرها واعتزازها بهم لخوضهم مثل هذه التجربة الفريدة وتمنت لهم مستقبلا زاهرا مشرقا.

وقد عبر كل طالب عن شعوره في خوض مثل هذه التجربة وما الذي أضافته بعثة قطر له من حيث اللغة الإنجليزية وبلورة الشخصية والمسؤولية تجاه متطلبات البعثة والمؤتمر والالتزام بقوانينه وتطبيقها. 

اليكم رود فعل طلاب البعثة: 

لين فطيمة: "بعثتنا على قطر كانت كثير حلوة ومميزة وسافرنا لوحدنا من غير أهلنا . انه نوقف أمام ناس ونحكي بالإنجليزي مؤثر توترت قليلا في اليوم الأول لأنه ما كنا متأقلمين بس ثاني يوم كان سهل كثير وسلام  شجعتنا وأول مرة بشعر بالمسؤولية وكانت تجربة فريدة التقيت بناس من دول عربية وحسيت بأهمية اللغة الإنجليزية. راح احتفظ بكثير من الذكريات" 

دُنا قعدان : " يا لها من مغامرة وتجربة مثيرة ومثرية ومفيدة. كنت متحمسة للفكرة منذ أن اقترحتها علينا المعلمة هدى بمبادرة سلام من مركز سلام للبعثة. كنت على ثقة إنني سأكون ضمن البعثة لأنني أتمتع بقدرات مميزة في اللغة الإنجليزية وتحمست كثيرا لأننا سنسافر إلى قطر وقد كان هذا بمثابة حلم بالنسبة لي. عندما أجرت لي سلام المقابلة وتم اختياري شعرت بالفرح والخوف لأنها المرة الأولى التي سأسافر فيها بدون مرافقة أهلي. ولولا دعم وتشجيع أهلي المتواصل واهتمامهم بي لأشارك بتجربة غريبة ومميزة لما كنت في قطر. كانت تجربة كلها تحدي كنت متخوفة ومتوترة في البداية ولكن دعم سلام والأهل والمعلمة هدى عبر الرسائل النصية لما تغلبت على توتري. نجحت بكل ثقة وناقشت والقيت خطاب باللغة الإنجليزية وهنا شعرت بأهمية اللغة الإنجليزية وحاجتي الدائمة لتطويرها لننطلق نحو العالم. شكرا مدرستي ومعلميها ، مديرتي، أهلي، معلمتي هدى، سلام، سما وأصدقائي" 

لين قعدان (طالبة الحكمة سابقا): " ها حلمي قد تحقق الذي كنت انتظره بعدد الأيام في يوم ميلادي قد فاجأتني أمي بقولها أنها قد حجزت لي موعد للمقابلة لبعثة إلى قطر لم اكن استطيع التعبير عن هذه الفرحة فشكرا لأمي وأبي على الدعم. تم قبولي وهنا بدانا في المركز وبمساعده معلمتنا سلام بالتدريب والتمرن على المؤتمر الذي سنذهب اليه تمرنا كثيرا وكثيرا حتى تمكننا. في لحظه هبوط الطائرة إلى قطر لم استطيع أن اصدق ما تراه عيناي .فقد بدا العد التنازلي لهذه المرحلة التي قد أبدأ فيها مستقبلي. عندما دخلت قاعه المؤتمر بدأت بالالتفات إلى كل من حولي فقد خفت قليلا لأنني لم اعرف شيئا وهذه هي المرة الأولى التي أشارك فيها مؤتمرات دوليه. ولكن قلت في نفسي لا تخافي كوني شجاعه. دخلت الغرفة ولم اكن اعرف أحدا ولكن قلت تشجعي وكوني قدوه لبقيه أفراد المجموعة فأنت أكبرهم سنا. اليوم الثاني كان اسهل بكثير من اليوم الأول فقد قرأت بكل جرأه وقد ساعدتني معلمتي سلام بالوقوف للقراءة  وانتهى المؤتمر  وشعرت بالمسؤولية الكبيرة والقدرة الفائقة على التكلم والنقاش باللغة الإنجليزية. أتمنى أن أكرر التجربة مرة أخرى.
Don’t give up be brave and do your best  " 

دانا جمّال " كانت تجربة فريدة من نوعها ،  تجربة حلوة كثير استفدنا فيها من كل النواحي خاصة بموضوع الإنجليزي بنصح الكل يجربها" 

 ركان غنايم " السلام عليكم اقدم لكم تحياتي وبعد ... يا لها من رحلة شيّقة وممتعة. شعوري لا يوصف من الفرحة واشكر جميع المعلمين وطاقم اللغة الإنجليزية واشكر المعلمة هدى قعدان وسلام قعدان ومديرة المدرسة. شكرا لكم على الهدية والتكريم. " 
محمد لبناوي "تحية وبعد، أولا اشكر الإدارة واشكر المعلمات هدى وسلام وسما. شعوري لا يوصف. في البداية الفراق صعب شعرت بالحزن والضيق لاني فارقت أهلي ومدرستي وباقتي. كان اليوم الأول صعب علينا جميعا لكن دعم الأهل والمعلمات منحنا قوة جعلتنا نتغلب على الفراق فأصبح شعوري راحة، فخر، ثقة ... شعور لا يصدق. وقوفي أمام الحضور في المؤتمر جعلني في قمة السعادة وانا على استعداد لخوض هذه التجربة مرة أخرى . تجربة غاية في الروعة. تكريم المدرسة لنا جعلني في قمّة السعادة. لكم مني جزيل الشكر والى اللقاء في مؤتمرات أخرى


عمران قعدان " حتما كانت تجربة ممتعة جدا وشيقة ومثيرة ومفيدة جدا ولولا مدرسة الحكمة التي شكلت حيزا كبيرا لمشاركتنا وأيضا دعمها وتشجيعها المستمر لانضمامنا للبعثة. كانت حقا تجربة مميزة ومن جهتي استمتعت كثيرا بالرغم اني تصعبت في البداية


كريم مواسي " بصفتي أحد مشتركي وخريجي مشروع MSMUN   الأول للأجيال الصغيرة في قطر لمناقشة قضايا اجتماعية وسياسية مختلفة لا استطيع أن انكر انه بالرغم من المغامرات الشيقة والتجارب الممتعة التي مررت بها في المؤتمر  واجهت العديد من الصعوبات قبل وخلال البعثة كوني صغير السن (في الثانية عشر من عمري) فهذه أول رحلة لي خارج البلاد دون مرافقة أهلي الأمر الذي كان صعبا علي أنا وعائلتي. سفرنا لدولة عربية للمرة الأولى والوقوف أمام جماهير من شتى الجنسيات والقوميات وكل الخطاب كان باللغة الإنجليزية  هذا كان تحديا ولن انسى أيضا ارتداء البدلة الرسمية مع ربطة عنق كان امر غريب علي أيضا. أنا ممتن لكوني فردا من هذه العائلة وهذا المشروع الرائع وأتمنى أن أكون جزء من هذا المشروع في المستقبل. لا يسعني إلا أن اقدم جزيل الشكر لمديرة السيدة أزل ملك و للمعلمات هدى وسلام والمرافقة سما  على مجهودهن المذهل في إدارة المشروع وجعله مغامرة وتجربة لا تُنسى

مرج لبناوي  ” Wow! It was perfect feeling and a wonderful trip to Qatar. I want to thank my teachers Huda and Salam and my parents. My dad said :” next year I want you to travel and join MUN  delegation again” 

يوسف قعدان”Hello ladies and gentlemen! I want to thank my school because it supported  us step by step. Qatar delegation was a very special experience. I want to thank my second mother  principal Azal and the teachers Huda and Salam. I wish all of you try this wonderful experience.” 

طلابنا الاعزاء ... فرساننا الابطال 

أنتم سفراء السلام في قطر ... أنتم سفراء السلام في العالم . دمتم ذخرا  لمجتمع أنتم نجومه ... أنتم قادته

بكم نسمو ... وبتألقكم نرتقي.


لمشاهدة المزيد من الصور

الرجاء الضغط هنا 

Comments