معارض علمية لاختتام سيرورات التعلم عن طريق البحث في مدرسة الحكمة الابتدائية

تم الإرسال في ٣١‏/٠٥‏/٢٠١٧ ١١:٠١ م بواسطة naeem byadse   [ تم تحديث ٣١‏/٠٥‏/٢٠١٧ ١١:٠٢ م ]

تؤمن مدرسة الحكمة ان التعلّم الفعّال القائم على التفكير، البحث والاكتشاف هو تعلّم مثير للاهتمام، مليء بالتّحدّي، الدافعيّة، المتعة والإبداع؛ ولذلك توفر المدرسة بيئة تعزّز هذا النوع من التعلّم وتتلاءم مع طرق التعلّم المختلفة، بيئة تستثمر مواطن القوّة لدى طلابها وتراعي الفروق الفرديّة بينهم، مع تطوير شعورهم بالكفاءة والطموح، الانتماء والمسؤولية الاجتماعية... بيئة تمكّن الطلاب من الوصول إلى مصادر المعلومات الغنيّة وتكسبهم المهارات الضروريّة في القرن ال- 21، كالعثور على المعلومات وتنظيمها، العمل ضمن مجموعات، مهارات التفكير بمستويات عليا، الابتكار، التّخطيط والإبداع...

من هنا فإنّ مبدأ المدرسة التربويّ كان دائما السعي نحو بناء بالغ مفكّر، باحث ومبادر من أجل تعلّم يقوم على التفكير والبحث في بيئه ممتعة ومشوقة.

 يأتي ذلك من خلال تطوير استراتيجيات ابداعية وطرائق جديدة ومتجددة للتعليم والتقييم وخلق بيئة تعليمية جديدة ومتجددة، بيئة غير تقليدية وترتكز على المبادرة والبحث والتفكير بهدف الوصول إلى تعلم ذو معنى.

  وتؤكد مديرة المدرسة المربية ازل ملك ان البحث العلمي يعتبر من اهم الأدوات لفهم الظواهر والعمليات في الحياة ، وان أساسياته يجب أن تُبنى ابتداءً من المراحل الأولى في التربية والتعليم ، وذلك بالبدء في تعريف الطلاب بالبحث العلمي في أبسط صوره له وتنمية المهارات الأساسية المتعلقة به، ومن ثم التدرج في تفعيل التفكير النقدي ودعمه بالأدلة والبراهين وكيفية تحليل المواضيع بشكل منطقي من خلال البحث والاستكشاف.

 وعليه فقد نظمت المدرسة في الأسبوع المنصرم فعاليات خاصة لتتويج سيرورات البحث التي رافقت منذ عدة شهور طلاب طبقة الصفوف الثانية في موضوع البحث في عالم الكائنات الحية وفي طبقة الصفوف الثالثة في موضوع الموروث الديني والشعبي ، وذلك بمشاركة عدد كبير من أولياء الأمور والجدات ، رئيس واعضاء من لجنة أولياء أمور الطلاب ، رئيس لجنة اولياء الأمور المحلية ومرشدة المدرسة في هذا المجال.

 وقد أقيمت في المدرسة معارض غنية لمنتجات طلابية رائعة لكلا الطبقتين حيث تجول الزوار والطلاب في كل منهما وعرضت فيهما نماذج لملفات الطلاب التي تم توثيق سيرورة البحث فيها.

 وكان طاقم المدرسة قد شارك في استكمال مدرسي خاص في هذا الموضوع وحصل على أدوات وطرائق خاصة لتمرير وتذويت مهارة البحث لدى الطلاب بمراحل عدة تشمل: عصف ذهني، طرح أسئلة البحث، تعلم خلفية عن الموضوع، صياغة أسئلة البحث، صياغة  الفرضيات، جمع المعلومات، تحديد  طرق وأدوات البحث، اجراء البحث والحصول على نتائج، تحليلها ومناقشتها والتوصل الى الاستنتاجات وعرض المنتجات النهائية.

 وقد اختتمت الفعاليات باحتفال رائع وحماسي جمع طلاب المدرسة من كافة الطبقات والصفوف مع جميع أعضاء الهيئة التدريسية قام بتنظيمه والاشراف عليه المربي القدير الاستاذ عبد الرحمن بدران.

 مديرة المدرسة أكدت مدى فخرها بنجاح هذه السيرورات وبطواقم المدرسة ووعدت ان تستمر  بتذويت التعلم عن طريق البحث في جميع طبقات المدرسة ،وتقدمت بأسمى معاني الشكر والتقدير لطاقم مربيات الصفوف الثانية والثالثة وجميع من شارك ورافق هذه السيرورات المتميزة من الزملاء في المدرسة، كما قدمت خالص شكرها للمربي عبد الرحمن بدران على الحفل الرائع ولأولياء الأمور الذين تعاونوا ودعموا ورافقوا وحضروا فشكلوا لوحة تعاون وشراكة رائعة مع المدرسة.


 لمشاهدة المزيد من الصور

الرجاء الضغط هنا

Comments