كلمة اولياء الامور


والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

قال تعالى في كتابه العزيز: {وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ}

بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن أعضاء وعضوات لجنة أولياء أمور الطلاب في مدرسة الحكمة، أتقدم من هذا المنبر بالشكر الجزيل على الثقة والأمانة التي منحنا لنقوم بدورنا من منطلق المسؤولية الكاملة والحرص الشديد على مصلحة أبناءنا وبناتنا في مدرسة الحكمة. إنّ مسؤوليتنا عن تربية أبناءنا وبناتنا هي أوّلاً مسؤولية عظيمة أمام الله سبحانه وتعالى، ومن ثمّ تجاههم/ن وتجاه المجتمع بأكمله. فرعايتهم وتربيتهم يجب أن تكون في مقدّمة أولوياتنا، حيث قال تعالى: { يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ}.

وبناءً على ذلك، أبشركم خيرًا بالعمل الجاد بما يخدم مصلحة المدرسة وطلابها وكوادرها في سبيل تحقيق وانجاز جميع متطلبات المدرسة من أجل ضمان وتهيئة الأجواء التربوية والتعليمية. انطلاقا من إيماننا في لجنة أولياء الأمور في المدرسة بأهمية دورنا الرئيسي المساند والداعم في العملية التعليمية، نسعى دائمًا للرقي بأبناءنا وبناتنا إلى أعلى المستويات مسخّرين كافة جهودنا من أجل اتمام مسؤوليتنا كاملةً بكل أمانة وإخلاص بجعل مدرسة الحكمة، هذا الصرح التعليمي، صرحٌ يحتذى به من قِبل سائر المدارس . وهذا كله لا يمكن تحقيقه لولا الشراكة والتعاون والعمل بشفافية مع إدارة المدرسة الحكيمة والمجربة المتمثلة بالمربية أزل ملك.

من هذا المنبر، لا بد لي من تحية تقدير واحترام لكافة الطواقم الإدارية والتعليمية بالمدرسة الذين يقومون بعملهم بكل إخلاص وأمانة، وكلي ثقة أن مدرسة الحكمة ستستمر بنهجها المتميّز ، حيث أنّها كانت وما زالت المدرسة المتميّزة التي تتحلى بأسمى القيم الأخلاقية والاجتماعية والنتائج المشرفة.

كلمة أخيرة اوجهها لأبناءنا وبناتنا، توفر  لكم مدرسة الحكمة، هذا الصرح التعليمي العظيم، منهلاً عذبًا للعلم والدراسة، مناخًا تربويًّا يقوي العزيمة، ويرفع الهمم، طواقم تعليمية عالية المهنية. فانهلوا منها ما استطعتم بعزيمة ثابتة وهامة عالية  لقوله تعالى: { وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً}. نحن في خدمتكم، نجدّد العهد معكم، ونصون الأمانة بحرص الأوفياء.

   وفي الختام، نسأل الله العلي القدير أن يوفقّنا جميعا بمواصلة مشوارنا في تقديم ما هو أفضل لمصلحة أبناءنا وبناتنا كل في مسؤوليته ومهمته مع التشديد على التعاون والتكاتف.

والله ولي التوفيق،

برهان بواقنة

رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب في مدرسة الحكمة