طلاب الحكمة يشاركون بأيام قمة زاخرة لمكتبة الفانوس والبحث العلمي .

تم الإرسال في 21‏/05‏/2018 11:21 م بواسطة naeem byadse

تتميز مدرسة الحكمة الابتدائية في باقة الغربية بالتعلّم الفعّال القائم على التفكير، البحث والاكتشاف هو تعلّم مثير للاهتمام، مليء بالتّحدّي، الدافعيّة، المتعة والإبداع؛ ولذلك توفر المدرسة بيئة تعزّز هذا النوع من التعلّم وتتلاءم مع طرق التعلّم المختلفة، بيئة تستثمر مواطن القوّة لدى طلابها وتراعي الفروق الفرديّة بينهم، مع تطوير شعورهم بالكفاءة والطموح، الانتماء والمسؤولية الاجتماعية... بيئة تمكّن الطلاب من الوصول إلى مصادر المعلومات الغنيّة وتكسبهم المهارات الضروريّة في القرن ال- 21، كالعثور على المعلومات وتنظيمها، العمل ضمن مجموعات، مهارات التفكير بمستويات عليا، الابتكار، التّخطيط والإبداع...

من هنا فإنّ مبدأ المدرسة التربويّ كان دائما السعي نحو بناء بالغ مفكّر، باحث ومبادر من أجل تعلّم يقوم على التفكير والبحث في بيئه ممتعة ومشوقة ويأتي ذلك من خلال تطوير استراتيجيات ابداعية وطرائق جديدة ومتجددة للتعليم والتقييم وخلق بيئة تعليمية جديدة ومتجددة، بيئة غير تقليدية وترتكز على المبادرة والبحث والتفكير .

 وعليه، نظمت المدرسة يوم قمة خاص لتتويج مشروع مكتبة الفانوس الوزاري المقرر لطبقتي الصفوف الأولى والثانية بمبادرة المربية فائدة ابو مخ مركزة اللغة العربية في مدرسة الحكمة ومرشدة اللغة العربية في جميع مدارس باقة وجت، حيث قام الطلاب بعرض منتجات مميزة وتقديم عروض خاصة ذات صلة بالقصص التي قدمتها لهم مكتبة الفانوس خلال السنة الدراسية.

 الى جانب ذلك أقيمت معارض رائعة  لاختتام سيرورات البحث التي رافقت طلاب المدرسة وفقا لطبقة الجيل وذلك ضمن برنامج الباحث الصغير حيث يقوم كل طالب ببحث موضوع محدد وفقا لجيله وحسب معايير علمية محددة .

 ففي طبقة الصفوف الأولى رافق الطلاب موضوع عائلتي، وفي الصفوف الثانية موضوع عالم الكائنات الحية ، اما في الصفوف الثالثة فموضوع الموروث الديني والشعبي وفي الصفوف الرابعة موضوع عظماء ومشاهير.

 وقد أقيمت في المدرسة معارض غنية لمنتجات طلابية رائعة لجميع الطبقات حيث تجول الزوار والطلاب في كل منها وعرضت فيها نماذج لملفات ومنتجات الطلاب التي تم توثيق سيرورة العمل فيها.

كان ذلك بمشاركة مفتش المدرسة، الاستاذ أحمد كبها الى جانب عدد كبير من أولياء الأمور ، رئيس واعضاء من لجنة أولياء أمور الطلاب وعدد من الضيوف منهم البروفيسور فاروق مواسي، د. توفيق سيدي، الفنان سعيد سلامة، المرحوم الشاعر خيري مواسي، الشيخ بسام ابو مخ، د. عوني مصاروة ، الاستاذ شريف مصاروة السيد محمود ابو عصبة،  الأخت سهاد غنايم والشابين كريم ابو حسين وورد قعدان.

مديرة المدرسة أكدت مدى فخرها بنجاح هذه الفعاليات وأكدت أهمية هذه السيرورات ، وتقدمت بأسمى معاني الشكر والتقدير لطاقم مربيات الصفوف المشارِكة وجميع من شارك ورافق هذه السيرورات المتميزة من الزملاء في المدرسة، كما قدمت خالص شكرها للضيوف الأفاضل ولأولياء الأمور الذين تعاونوا بشكل رائع ودعموا ورافقوا وشاركوا مثل عادتهم دائما.


لرؤية المزيد من الصور

الرجاء الضغط هنا


Comments